مجتمع

إستياء وسط المواطنين ودعوات للمقاطعة

بعد تطبيق قرارات الزيادة في أسعار الوقود

أدت، عملية تطبيق قرار رفع أسعار الوقود بالجزائر، إلى حالة من الإحتقان والغضب وسط المواطنين الذين ابدوا استيائهم من هذه القرارات التي من شأنها أن تساهم في تقهقر الوضع المعيشي لهم خاصة أنهم لم يخرجوا بعد من أضرار جائحة كورونا بعد استمرار الحجر الصحي لأجل غير مسمى.
وقد دعا نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلى ضرورة مقاطعة التزود بالوقود لمدة أسبوع فقط بهدف لفت انتباه السلطات بأهمية إعادة النظر في هذا القرار الذي سؤثر سلبا على المواطن البسيط، خاصة أن زيادات الوقود تؤدي بالضرورة لرفع أسعار عديد المنتجات وحتى أسعار التذاكر لمختلف وسائل النقل وهو الأمر الذي سيرهق كاهل المواطن في ظل ظروف مالية صعبة للغاية تمر بها معظم الأسر الجزائرية.
هذا وقد تم دخول قرار رفع أسعار الوقود حيز التنفيذ، ليلة أمس الأول في معظم المحطات، في حين عبر مواطنون عن تذمرهم جراء تطبيق هذا القرار من قبل بعض المحطات يوما قبل القرار الصادر بخصوصه، ليستمر المواطن في دفع ثمن الزيادات التي ينتظر أيضا أن تمس عديد المنتجات والمستلزمات والأجهزة مستقبلا.
فوزية.ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق