دولي

إسرائيل تهدم مساكن ومنشآت فلسطينية بالضفة والقدس

هدمت أمس، جرافات إسرائيليه الاحتلال الاسرائيلي مساكن ومنشآت فلسطينية، في الضفة الغربية المحتلة وشمالي القدس، بذريعة بنائها دون ترخيص، حيث أكد شهود عيان أن قوات عسكرية إسرائيليه داهمت منطقة الرأس الأحمر بالأغوار، شمال شرقي الضفة الغربية المحتلة، وشرعت بعمليات هدم مساكن ومنشآت زراعية، بدعوى البناء بدون ترخيص في المناطق المصنفة “ج”.
وذكر الشهود، أن تلك المنشآت تعرضت للهدم عدة مرات خلال السنوات الماضية، وتمارس إسرائيل ضغوطات كبيرة على الفلسطينيين في منطقة الأغوار الشمالية، حيث تمنعهم من البناء على أراضيهم وتحرمهم من المياه اللازمة للشرب والزراعة وتربية المواشي لإجبارهم على الرحيل ومصادرة أراضيهم حسب سكان المنطقة ومسؤولين فلسطينيين.
ويسكن في الأغوار نحو 10 آلاف فلسطيني منهم 5 آلاف في الأغوار الشمالية، في بيوت من الصفيح وخيام، وتمنعهم إسرائيل من تشييد المنازل، ويعتمدون في حياتهم على تربية المواشي والزراعة.
هذا وتنظر إسرائيل إلى المنطقة بوصفها محمية أمنية واقتصادية، وتقول إنها تريد أن تحتفظ بالوجود الأمني فيها ضمن أي حل مع الفلسطينيينK وفي سياق متصل، هدمت جرافات تابعة لبلدية القدس منزلا قيد الإنشاء ومنشآت تجارية في مخيم قلنديا للاجئين وحي المطار شمالي القدس بذات الذريعة، حيث قال شهود عيان أن قوة عسكرية تابع للاحتلال الصهيوني داهمت حي المطار ومخيم قلنديا برفقة جرافات تابعة لبلدية القدس، وشرعت بعملية الهدم، كما أشار الشهود إلى أن عملية الهدم طالت منزلا قيد الإنشاء وثلاثة حظائر ولافتات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق