محليات

إصابات “كورونا” ترتفع من جديد بباتنــة !

تسجيل حوالي 60 حالة في ظرف يومين

تُسجل ولاية باتنــة، هذه الأيــام، ارتفاعا “مقلقا” في أعداد المصابين بفيروس كورونا، بعد عدة أسابيع من الاستقرار، عرفت فيها مختلف المصالح الاستشفائية تراجعا كبيرا في أعداد المرضى، وحسب تصريحات الدكتور محمد بوهراوة، فإن منطقة بريكة، الأكثر تسجيلا للإصابات بالفيروس، حتى أن مصلحة كوفيد 19 بمستشفى المدينة بلغت 90 بالمائة من طاقتها الاستيعابي

بوهــراة أرجع أسباب عودة أرقام كورونا للارتفاع إلى التراخي المسجل وسط المواطنين والعائلات، حيث أصبحت الأعراس تقام كما السابق دون أي إجراءات وقائية من فيروس كورونا ونفس الشيء بالنسبة لمجالس العزاء التي طلّق فيها المواطنون كل ما يتعلق بإجراءات الحماية من الفيروس بالثلاث وأصبحوا يقيمون الأفراح وينصبون خيم العزاء رغم جميع التحذيرات التي وجهتها السلطات العمومية والخبراء حول خطر وباء كورونا وهي السلوكيات التي قد تؤدي إلى تفاقم الوضع.

يأتي في وقت ارتفع عدد المعالجين من الفيروس على مستوى المؤسسة العمومية الاستشفائية بباتنـة “ساناطوريـوم” إلى 20 مريضا، بعد أن انخفض عدد المرضى قبل أيام إلى 7 فقط وهو ما ينذر بعودة الأوضاع الصحية إلى كما كانت عليه في السابق، في ظل التراخي الفاضح في تطبيق التدابير الوقائية من الفيروس سواء على مستوى الشارع أو المحلات التجارية ووسائل النقل وحتى الإدارات العمومية من مراكز البريد وغيرها دون الحديث عن الأعراس والولائم، حيث كشفت مصادر موثوقة عن تسجبل حوالي 60 حالة في ظرف يومين فقط.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق