محليات

إصابة الطواقم الطبية تزيد من معاناة المصابين بكورونا

إصابة ربع الطواقم الطبية بمستشفى العلمة

تزداد من يوم لأخر معاناة الطواقم الطبية بمستشفيات ولاية سطيف وهذا في ظل تزايد عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا فضلا عن الإصابات التي طالت الطواقم الطبية العاملة بالمستشفيات وهو الأمر الذي تسبب في معاناة كبيرة وضغط متواصل على الطواقم الطبية التي تعاني من الإجهاد والإرهاق منذ بداية إنتشار الفيروس شهر مارس الفارط.

ففي مستشفى صروب الخثير ببلدية العلمة وصل عدد الحالات المصابة نهار الأمس إلى أكثر من 111 حالة متواجدة بالمستشفى منها 05 حالات متواجدة بالعناية المركزة في أكبر زيادة يومية لحالات الإصابة منذ عدة أشهر، ومن غير المستبعد اللجوء إلى تحويل المصابين إلى مراكز أخرى في غضون الأيام المقبلة بسبب محدودية سعة المستشفى.

ومن جانب أخر أكدت إدارة المستشفى على تعرض ربع العاملين في الطواقم الطبية للإصابة بالفيروس، حيث جاء في الصفحة الرسمية للمستشفى على وسائط التواصل الإجتماعي أن أكثر من 25 في المئة من طاقم المستشفى رفقة عائلاتهم من أطباء عامين، جراحين، ممرضين، أعوان المصالح، الحراس والسائقين تعرضوا للإصابة بكورونا أو توقفوا عن العمل بسبب المرض والتعب وعلى رأسهم كل من الدكتورة عظيمي وكذا الدكتورة حموش واللتان يتركز عليهما نشاط مصلحة الأمراض المعدية.

ومن جانب أخر تقرر إعادة فتح جناح الكوفيد بالعيادة المتعددة الخدمات ببيلار بعاصمة الولاية سطيف وهذا من أجل تخفيف الضغط على المستشفى الجامعي سعادنة عبد النور، وتم غلق هذا الجناح في وقت سابق بعد إنخفاض حالات الإصابة قبل أن يتم إعادة فتحه لمجابهة الوضعية الحالية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.