محليات

إضراب سيارات الأجرة يخلق أزمة نقل

رفضوا تطبيق قرار مديرية النقل

دخل أصحاب سيارات الأجرة الجماعية بدوائر عين ولمان، عين أزال، عين أرنات وعين الكبيرة في إضراب عن العمل لليوم الثاني على التوالي وقاموا ركن سياراتهم أمام مقر مديرية النقل، احتجاجا، كما قالوا على إجبارهم على التوقف بالمحطة البرية بدلا من المواقف السابقة التي كانوا يستغلونها، مما أثر سلبا على نشاطهم، مطالبين بالعودة إلى النظام القديم لتحقيق الفائدة للجميع.

وفضل أصحاب سيارات الأجرة الدخول في إضراب مفتوح عن العمل إلى غاية الاستجابة لمطالبهم من طرف مديرية النقل وهو الأمر الذي تسبب في أزمة نقل خانقة من وإلى هذه المناطق لاسيما أن الكثير من المواطنين تعودوا على التنقل في سيارات الأجرة في ظل قلة الحافلات التي تعمل على الخطوط بين عاصمة الولايات وهذه الدوائر، وهو الأمر الذي أثار امتعاض المواطنين الذين طالبوا بحل عاجل لهذه الوضعية.

ومن جهتها مصالح مديرية النقل ترفض لغاية الآن التراجع عن قرار تحويل مكان توقف أصحاب سيارات الأجرة الجماعية لأن القرار صدر بعد التشاور مع جميع الجهات المعنية وهو قرار حسب ممثلي مديرية النقل في صالح أصحاب سيارات الأجرة بحكم أن بقاءهم في المواقف القديمة من شأنه أن يتسبب في تراجع نشاطهم أكثر بعد دخول خدمة الترامواي منذ مدة، كما أكدت المديرية على ضرورة تطبيق قرار الوالي والخاص بإدخال سيارات الأجرة العاملة على مختلف الخطوط إلى المحطة البرية لتقليل الازدحام المروري اليومي الذي تعرفه عاصمة الولاية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق