محليات

إضراب عمال المزارع النموذجية يُهدد بتلف مساحات واسعة من المحاصيل بسطيف

سطيف تتراجع إلى المرتبة الخامسة وطنيا

دخل عمال المزرعة النموذجية سرسور الصالح ببلدية بئر حدادة في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف، في إضراب عن العمل وهذا للمطالبة برحيل مدير هذه المزرعة التي تتربع على مساحة تصل إلى 2000 هكتار وتختص بإنتاج الحبوب وتربية الأغنام فضلا عن مساحات واسعة من أشجار الزيتون ومختلف الفواكه.

وحسب العمال المحتجين فإن المزرعة تعيش أوضاعا كارثية جعلتهم يقررون اقتناء البذور من مستحقاتهم المالية، وفي نظر العمال فإن من الأسباب التي جعلت هذه المزرعة مهددة بالإندثار والزوال هو عدم الحصول على ترخيص من أجل حفر نقب جديد، في حين أكدت مديرية المصالح الفلاحية بالولاية أنه تم إقناع العمال بإنهاء الإضراب والشروع في حملة الحصاد قبل الاستجابة للإنشغالات المطروحة.

وفي سياق متصل كشف والي سطيف كمال عبلة على هامش إنطلاق حملة الحصاد والدرس ببلدية بني فودة أن ولاية سطيف تحت المرتبة الخامسة على المستوى الوطني في إنتاج الحبوب، وحسب الوالي فإن الجفاف الذي ضرب الولاية خلال السنة الجارية تسبب في تراجع الإنتاج الذي بلغ السنة الفارطة أكثر من 2.2 مليون قنطار من الحبوب.

وخلال الموسم الحالي تتوقع المصالح الفلاحية بالولاية إنتاج 1.4 مليون قنطار، وكشف الوالي عن الشروع في تجسيد بعض البرامج التنموية إنطلاقا من السنة الجارية من أجل توسيع المساحات المسقية عبر تراب الولاية، وتتربع ولاية سطيف على مساحة 670 ألف هكتار، منها 365 ألف هكتار مزروعة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.