إقتصاد

إطلاق أشغال التهيئة للمنطقة الصناعية لبلدية حاسي بن عبد الله

ورقلة..

أطلقت يوم أمس الأول أشغال تهيئة المنطقة الصناعية ببلدية حاسي بن عبد الله (20 كلم شمال ورقلة)، وهي العملية التي تندرج في إطار ترقية أنشطة الاستثمار الصناعي بالولاية، وتشمل الأشغال التي خصص لها غلافا ماليا بقيمة سبعة (7) ملايير دج، تسوية الأرضية وإنجاز طرقات و مسالك ومد شبكتي المياه الصالحة للشرب و التطهير. و أسندت هذه الاشغال إلى ست (6) مقاولات بآجال ستة أشهر، وفقا لتوضيحات القائمين على هذه العملية.

وعلى هامش إشرافه على إطلاق الأشغال، أبرز والي ولاية ورقلة الأهمية التي تكتسيها هذه المنطقة الصناعية (500 هكتار) بالنظر إلى موقعها الاستراتيجي لكونها قريبة من الأقطاب العمرانية الكبيرة بالجهة، مما يجعلها ملائمة للصناعيين و المستثمرين.

ومن بين الامتيازات الأخرى التي تتمتع بها هذه المنطقة الصناعية -كما أضاف السيد عبد القادر جلاوي- موقعها بمحاذاة الطريق الوطني المزدوج رقم 56، بالقرب من مشروع خط السكة الحديدية المرتقب تجسيده مستقبلا، حيث سيتم ضمن هذا المشروع الهام إنجاز محطتين اثنتين واحدة للمسافرين وأخرى لنقل البضائع.

ويتوقع أن تستقطب هذه المنطقة الصناعية التي تعتبر واحدة من بين أكثر من ثلاثين منطقة مماثلة كانت الحكومة قد قررت إنشاؤها عبر مختلف جهات الوطن، أزيد من 290 مستثمرا لمزاولة مختلف الأنشطة الإنتاجية ذات الصلة بالصناعات الغذائية و الصيدلانية والبتروكيماوية والتحويلية وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق