محليات

إطلاق حملة تشجيـــــر كبرى بباتنـــة

لتجاوز آثار الحرائق الأخيــرة

تم أمس، بولاية باتنة، إعطاء إشارة انطلاق الحملة الكبرى لتشجير الغابات والمساحات الجرداء وذلك لتجاوز أثار الحرائق الأخيرة التي أتت على الأخضر واليابس وتسبب في تحول مساحات هامة من الغطاء الأخضر إلى رماد.

الحملة التي أعطى إشارة انطلاقها والي باتنة، من غابة بويلف بفسديس، شملت في مرحلتها الأولى غرس 6000 آلاف شجرة بجبال كاسرو و4000 شجيرة بغابة كيمل، على أن تستمر مع قادم الأيام ليبلغ عدد الشجيرات التي سيتم غرسها مع نهاية شهر نوفمبر الحالي، 20 ألف شجرة عبر مختلف بلديات ولاية باتنة.

يأتي ذلك في وقت تسعى محافظة الغابات لولاية باتنة، إلى إعادة الاعتبار للغطاء الغابي المتأثر خلال السنوات الأخيرة من الحرائق التي باتت الشبح الأسود لجبال الولايـة، خاصة في ظل تهاون العديد من قاصدي الغابات في احترام الإجراءات الأمنية التي من شأنها حماية الغابات من الحرائق، خاصة من يقيم منهم جلسات الشواء.

ن.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق