وطني

إطلاق حملة وطنية للتبرع بالدم

المديرية العامة للأمن الوطني:

انطلقت أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة المرحلة الأولى من الحملة الوطنية للتبرع بالدم لـ 2019 في أوساط منتسبي المديرية العامة للأمن الوطني والتي تستغرق إلى غاية 28 مارس وذلك بمناسبة اليوم المغاربي للتبرع بالدم.

وفي هذا الإطار أكد نائب مدير الصحة بالمديرية العامة للأمن الوطني جيلالي جاني في تصريح صحفي أن هذه الحملة تندرج في إطار تكريس قيم التضامن والتآزر بين مختلف فئات المجتمع لتوفير هذه المادة الحيوية والهامة في مختلف المؤسسات الاستشفائية للتكفل بالمرضى.
وقد تم اتخاذ “كافة التدابير الطبية اللازمة من أجل السير الحسن لهذه العملية الإنسانية” التي اعتادت المديرية العامة للأمن الوطني تنظيمها ثلاثة مرات في السنة بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للدم والفيدرالية الجزائرية للمتبرعين بالدم.
وأوضح المسؤول ذاته أن الحملة الثانية للتبرع بالدم ستنطلق في جوان المقبل تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم في حين ستنظم الحملة الثالثة في أكتوبر المقبل بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للتبرع بالدم، مؤكدا بأنه “يتم سنويا جمع أزيد من 15 ألف كيس من الدم توزع على مختلف المستشفيات العمومية”.
وقدر جاني بالمناسبة عدد الأكياس التي تم جمعها منذ انطلاق هذه العملية في 2008 بحوالي 100 ألف كيس.
من جهتها أكدت المديرة العامة للوكالة الوطنية للدم ليندة ولد قابلية على ضرورة “تعزيز وتدعيم هذه العملية التضامنية من أجل توفير هذه المادة الحيوية والضرورية خاصة وأن احتياجات المستشفيات للدم في تزايد مستمر من اجل إنقاذ حياة المرضى” .
وذكرت بأن الوكالة الوطنية للدم تمكنت من جمع خلال السنة الماضية أزيد من 600 ألف كيس من الدم على المستوى الوطني بمساهمة عائلات المرضى وكذا المتبرعين تم توزيعها على مختلف المؤسسات الاستشفائية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق