إقتصاد

إطلاق مسابقة رقمية خاصة بأحسن المشاريع المبتكرة لمكافحة فيروس كورونا

تحت إشراف منتدى رؤساء المؤسسات

أطلق منتدى رؤساء المؤسسات أول أمس، الطبعة الأولى لمسابقة رقمية خاصة بأحسن المشاريع الرقيمة المبتكرة التي من شأنها المساهمة في مكافحة جائحة كورونا .

وخلال ندوة صحفية خصصت لهذا الحدث، أكد رئيس اللجنة الرقمية على مستوى المنتدى جواد سليم علال أن هذه الأرضية ستسمح بإطلاق تحديات رقيمة وتوحيد الكفاءات حول مشاريع ملموسة إضافة إلى مرافقة و تكوين المواهب التي تتمتع بروح المقاولاتية بهدف التصول إلى إنشاء مؤسسات صغيرة تستجيب لحاجيات محددة.

ويعطي هذا الحدث الذي ينظم عن طريق الانترنيت من 18 ماي الى 18 يونيو موعدا للمطورين و للمؤسسات المبتكرة و للفاعلين في مجال التكنولوجيا و المبدعين و لكل أولئك الذين يريدون توحيد جهودهم من أجل إيجاد حلول تقنية و تكنولوجية لمكافحة وباء كوفيد_19.

ومن شأن هذا المشروع أن يكون بمثابة احترام للتباعد الاجتماعي وكذا حول إجراءات القيود الصحية من خلال التركيز على المنصات الرقيمة كمكان ومنشأة أساسية لتنظيم هذا الحدث حسب نفس المسؤول.

من جهة أخرى، صرح السيد علال أن هذه المسابقة تنظم حول خمسة مواضيع و هي الرقمنة في خدمة الصحة و تسيير مرحلة ما بعد كوفيد_19 و الرقمة، دعامة اساسية للحوكمة الرشيدة ومعطيات الحكامة والرقمنة والمجتمع في مرحلة ما بعد كوفيد-19 والرقمنة من أجل اقتصاد أزمة والرقمنة والتكنولوجيا المالية، وتسمح الدعوة إلى الترشح بالإسراع في تكييف الحلول التكنولوجية الموجودة مع الإشكاليات الناتجة عن الوباء حسب السيد علال.

ومن جهته، أوضح نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات أن الهدف المحدد هو التوصل الى 1000 تسجيل حول 200 فكرة منظمة من خلال مجموعات ثم انتقاء 50 مشروعا قابل للتحقيق علما أن الخمس الأوئل الذين تنتقيهم لجنة تحكيم تضم 28 عضوا سيتسلم كل واحد منهم مبلغ 500.000 دج كمكافأة .

وتستند معايير اختيار المشروع إلى أهمية هذه الفكرة وملاءمتها مع السياق الحالي، من أجل معالجة المسائل المتعلقة بفترة ما بعد كوفيد-19، والابتكار، والجدوى ، وسرعة العمل، والفعالية والاستدامة، فضلا عن تأثيرها على المجتمع، والمواطنين، والإدارات العمومية، والمستشفيات، والجمعيات، وما إلى ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق