إقتصاد

إطلاق 50 ألف وحدة عدل في 2020 سيكون “الحل الأمثل” لمؤسسات الانجاز المتأثرة بكورونا

حسب وزير السكن والعمران والمدينة :

سيشكل إطلاق أشغال انجاز ما يفوق 50 ألف وحدة سكنية في اطار برنامج” عدل” خلال سنة 2020، “الحل الأمثل” لمؤسسات الانجاز الوطنية التي تعاني صعوبات مالية بسبب توقف نشاطها خلال فترة الوباء، حسبما أفاد به أول أمس بالجزائر وزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري.

وأفاد الوزير خلال اجتماع تقييمي لبرنامج “عدل” بتقنية التحاضر المرئي عن بعد مع إطارات الوزارة ومدراء السكن والتعمير الجهويين ومدراء الجهويين لوكالة تحسين السكن وتطويره، أن هذه الحصة من مشاريع عدل ستوكل عملية انجازها هذه السنة للمؤسسات الجزائرية، وأشار الوزير إلى ان مشاريع الانجاز الجديدة ستساهم في إنقاذ العديد من مؤسسات البناء من التوقف عن النشاط، وتابع يقول أنه هكذا نكون قد ساهمنا مع غيرنا في إنقاذ هذا القطاع الحساس الذي لديه يد عاملة معتبرة (..) هذه المشاريع ستمنح لمؤسسات وطنية تضررت من توقف نشاطها خلال فترة الوباء.

في هذا الخصوص تم إطلاق 31 ألف و721 مناقصة لإنجاز المشاريع في صيغة عدل بعد عيد الفطر المبارك، وذلك لفائدة مؤسسات الانجاز الوطنية في صيغة مصغرة بمعدل 50 و100 و150 و200 مسكن، وأوضح السيد ناصري أن القطاع يتفهم التخوفات الكبيرة حول مصير مؤسسات الانجاز في ظل الوضع الصحي العام، مبرزا انه تم الأخذ في الاعتبار مشاكل نقص العقار وتأثيرات الوضع الصحي على نشاط الورشات، أما بخصوص مسألة العقار أوضح الوزير انه في الوقت الحالي فان المشاريع قيد الانجاز موزعة عبر 4 ولايات وهي تيبازة وبومرداس والبليدة والعاصمة، إلا ان البحث عن العقار غير الصالح للزراعة يبقى مستمرا لغرض انجاز المشاريع السكنية.

وفيما يتعلق بالتوزيع صرح الوزير آن سنة 2020 ستعرف توزيع اكبر عدد من السكنات الجاهزة مقارنة بالسنوات السابقة نتيجة الجهود المبذولة منذ سنة 2016، حيث دعا إطارات القطاع الى بذل مجهودات اكبر لتسليم ما يفوق 150 الف وحدة بنهاية 2020 والحفاظ على نفس وتيرة توزيع السكنات وبدل مجهودات اكبر في مجال الوقاية من الوباء، كما أعطى الوزير تعليماته لوكالة “عدل ” لفتح الموقع الالكتروني لفائدة أكثر من 35 ألف مكتتب من دافعي الشطر الأول لاختيار مواقع سكناته, اين منح مهلة شهر واحد على أقصى تقدير للمدير العام للوكالة من اجل فتح الموقع، وشروع المكتتبين في اختيار مواقع السكنات. وقال ناصري أن القطاع تمكن من إنهاء المناقصات وفتح الورشات وإطلاق الأشغال بأزيد من 35 ألف وحدة سكنية على المستوى الوطني منها 25 ألف وحدة على تخص ولاية الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق