مجتمع

إطلاق 50 طائر حسون بغابات الأوراس

في إطار حماية طائر الحسون من الانقراض..

انطلقت أمس الأول أكبر حملة لإطلاق طائر الحسون بغابات الأوراس، حيث استفادت هذه الأخيرة من إطلاق 50 طائر بهدف التحسيس وزيادة الوعي بضرورة الحفاظ على هذا الصنف من الطيور المحمية والمهددة بالانقراض في غابات المنطقة نتيجة الصيد العشوائي والمستميت لها بهدف المتاجرة بالحسون الذي عرف مؤخرا ارتفاعا كبيرا لثمنه خاصة أنه من الأنواع المحببة لعشاق الطيور نظرا لجمال شكله وصوته.

حيث أشرفت العديد من الجمعيات على تفعيل الحملة بولاية باتنة عقب نجاحها في ولاية تيبازة وعلى رأسها جمعية هواة تربية طيور الزينة وحماية الطيور البرية باتنة بالتعاون مع جمعية حماية الطيور البرية تيبازة وبالتنسيق مع محافظة الغابات لولاية باتنة حيث تمت برمجة الانطلاقة من دار البيئة بالولاية.

في السياق ذاته أكد رئيس مصلحة حماية الحيوانات والنباتات على مستوى ولاية باتنة أن الحملات التحسيسية والتوعوية تتم على قدم وساق بهدف توعية الصيادين الهواة بضرورة الحفاظ على هذا الارث الحيواني الذي يشكل جزءا لا يتجزأ من الحياة البرية في غابات الأوراس التي شهدت مؤخرا تراجعا في أعداد الكثير من الأصناف فيها بسبب الصيد العشوائي الذي تتجه إدارة محافظة الغابات إلى تقنينه والقضاء على كل أشكال الانتهاكات التي تتم على مستوى هذه الغابات عبر تجنيد أعوان الحراسة والرقابة وتفعيل دورهم الميداني لضمان المحافظة على الإرث الحيواني الذي تتمتع به المنطقة وكذا المحافظة على التوازن الطبيعي لهذه المحميات الطبيعية والحيوانية وفقا لقانون 07/04 الذي يجرم الانتهاكات التي تتعرض لها الأصناف المحمية والمهددة بالانقراض وعلى رأسها الحسون، حيث تفرض عقوبات تتراوح بين السجن والغرامات المالية لكل مخالف لقانون حماية هذه الأصناف.

ايمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق