محليات

إعادة استغلال جهازي “السكانير” و”الرنين المغناطيسي” قريبا بأم البواقي

تدعيم مصالح تصفية الكلى بـ 8 أجهزة جديدة

كشفت مصادر مسؤولة بمديرية الصحة بولاية أم البواقي، عن إعادة استغلال جهازي “السكانير” و”الرنين المغناطيسي” على مستوى المؤسسات الاستشفائية سليمان عميرات بمدينة عين مليلة وابن سينا بمدينة أم البواقي خلال الأيام القليلة المقبلة.

ويعرف قسم أشعة الرنين المغناطيسي بمستشفى ابن سينا شللا تاما بعد توقف الجهاز منذ ما يزيد عن الثمانية أشهر، ما جعل المرضى في حيرة عن مصير ملفاتهم الطبية، خاصة منهم أصحاب الحالات الخطيرة والتي تتطلب الخضوع لتصوير الإشعاعي بشكل منتظم للكشف عن وضعهم الصحي، أما بمستشفى سليمان عميرات بمدينة عين مليلة، فقد أدى التعطل المتكرر لجهاز “السكانير” الاضطرار المرضى لتكبد التكاليف الباهضة لأشعة السكانير على مستوى مراكز الكشف الخاصة، وهو ما أثار استياء مئات المرضى لعدم قدرتهم على تحمل التكاليف الضخمة للأشعة بالقطاع الخاص.

وفي ذات الموضوع، تم تدعيم مصالح تصفية الكلى بمختلف بلديات ولاية أم البواقي بـ 8 أجهزة جديدة خاصة بتصفية الكلى، فيما يتوقع الحصول على أجهزة إضافية جديدة خلال السنة المقبلة بالتنسيق مع الوزارة الوصية والسلطات الولائية بولاية أم البواقي.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق