منبر التربية

إعادة تجهيز 18 ثانوية بباتنة

في بادرة تعد الأولى من نوعها على المستوى الوطني

كشف بيان صادر عن خلية الإعلام لمديرية التربية بولاية باتنة قيام مدير التربية بالولاية جمال بلقاضي، وبالتنسيق مع السيد رئيس المركز الجهوي للتموين بالتجهيزات والوسائل التعليمة مالك عقون، وبمتابعة السيدة بن العلمي فوزية رئيسة مصلحة البرمجة والمتابعة بمديرية التربية، حيث تمت خلال الأيام القليلة الماضية أولى عمليات التموين بالوسائل والتجهيزات العلمية المسترجعة من الثانويات والمتاقن بمختلف المؤسسات التربوية، والتي لم تكن مستغلة لسنوات طويلة.

العملية التي تعتبر رائدة و نموذجية على المستوى الوطني مكنت من إعادة تجهيز 18 ثانوية عبر مختلف ربوع الولاية بوسائل تعليمية خاصة بالشعب التقنية والرياضية الفيزيائية كالهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية، بالإضافة إلى تزويد المؤسسات بـ 18 آلية هوائية خاصة بشعبتي الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية، هذا وينتظر أن تتبع هذه العملية بعمليات أخرى لتغطية احتياجات المؤسسات التي تتوافر على شعب تقنية وعلمية ولا تتوفر على وسائل تمكن التلاميذ من التفاعل البيداغوجي الجدّي والفعال مع التجارب التي تتطلبها الشعب العلمية، وهذا ما يعكس إيلاء المديرية للشق البيداغوجي للتلاميذ خاصة أن الجانب التطبيقي مهمة جدا لتلاميذ الشعب العلمية والتقنية.

وقد تم الاتفاق بين مدير التربية والسيد مالك عقون رئيس مركز التموين بالأجهزة والسائل التعليمية وصيانتها والسيد جمال بوسعيدي رئيس هيئة التفتيش على ضرورة تخصيص أيام تكوينية لفائدة المخبريين وأساتذة العلوم الفيزياء، الكهرباء، الميكانيك من أجل استخدام صحيح و أمثل لهذه الأجهزة البيداغوجية، وكسر حاجز الخوف الذي ينتاب الأساتذة من العمل بأجهزة مماثلة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الخطوة قد لاقت استحسانا كبيرا من طرف المهتمين، باعتبار نتائج هذه العملية ستمس بالدرجة الأولى تحسين مستوى المعلومات، وتطوير كفاءات التلاميذ، دون أن يمنع ذلك من توجيه بعض الملاحظات المتعلقة بضرورة العناية والاهتمام بالمؤسسات التعليمية وبصفة أخص تلك الموجودة بالمناطق النائية.

ب. هـ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق