محليات

إعادة حفر طرقات مُعبّدة حديثا بباتنـة!

في إطـار مشروع إعادة تأهيل شبكة الماء الشـــروب

انتقد مواطنون بمدينة باتنة، غياب التنسيـق بين مختلف الهيئات المحليـة، بعد شروع مقاولات في إعادة حفر طرقات معبدة حديثا، لإنجـاز توصيلات وتصليح شبكة المياه في إطار مشروع تجديد شبكة المياه بمدينة باتنة في شطره الثاني.

وتشهد عاصمة الأوراس هذه الأيـام إعــادة حفر طرقات عبر عديــد الشوارع، منها طريق قسنطينة أو شارع الجمهورية وذلك من أجل إعادة تجديد شبكة الماء الشروب التي يعود تاريخ  إنجازها إلى الحقبة الاستعمارية، وهي العملية التي استنكرها مواطنون خاصة أن أشغال الحفر أعقبت عمليات إعادة تأهيل هذه الطرقات والتي لم يمر إلا سنة أو سنتين على تعبيدها من جديد.

جدير بالذكر أن الشطر الثاني من مشروع تجديد شبكة المياه لمدينة باتنة، يمتد على مسافة 160 كلم، فيما رصد له غلاف مالي يزيد عن 200 مليار سنتيم، ويتضمن المشروع إعادة تأهيل شبكة الماء الشروب وإعادة التوصيل لفائدة 12 ألف مسكن، فيما تكمن أهمية المشروع، في تحسين الخدمة العمومية لتوزيع المياه، والقضاء على النقاط السوداء وكذا وضع حد لاحتمال اختلاط المياه.

وكان الوالي توفيق مزهود، قد كشف أن مشروع تجديد شبكة الماء الشروب بعاصمة الولاية على مسافة 161 كلم من شأنه توفير 40 بالمائة من المياه الضائعة، فيما تساءل عن سبب عدم إعادة تأهيل الشبكة رغم قدمها والتي تعود إلى الفترة الاستعمارية، هذا وقد عرف المشروع تأخرا بسبب إلغاء الصفقة الأولى، قبل أن تسند الأشغال مجددا للمجمعات المؤسساتية المختصة.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.