محليات

إعادة فتـح مكاتب بريد أُغلقت خلال العشرية السـوداء بباتنة

فيما يُرتقب استلام 5 مكاتب جديدة

كشف، أمس، مديـر الوحدة الولائية لبريد الجزائر بباتنة، عبد الدايم عبد القادر، عن إعادة فتح مكاتب بريدية ببعض بلديات الولاية ظلت مغلقة منذ العشرية السوداء بسبب تدهور الأوضاع الأمنية، مضيفا أن مصالحه تترقب استلام مشاريع جديدة في غضون شهرين على أكثر تقدير والتي من شأنها تقريب الخدمات البريدية أكثر إلى الزبائن خاصة في المناطق التي شهدت توسعات عمرانية كبيرة.

وقال ذات المسؤول لـ”الأوراس نيوز”، أن عدد المكاتب التي أعيد فتحها من جديد في وجه الزبائن تقدر بحوالي 6 مكاتب بعد استتباب الأمن في المناطق الموجودة فيها، في حين يُترقب أن يتدعم القطاع بعدة مكاتب جديدة خلال شهر ماي القام على أقصى تقدير وذلك في كل من طريق تازولت وحي بوعقال بمدينة باتنة، المعذر، وادي الماء والشمرة.
يأتي ذلك في الوقت الذي تم فيه تخصيص غلاف مالي هام من أجل إعادة تأهيل محلات مهنية أو ما يُعرف بمحلات الرئيس وتحويلها إلى مكاتب بريدية في كل من باتنة، بريكة، مروانة، بومقر، تيفران بسفيان، النوادر بشير والرحوات ببلدية حيدوسة، أما فيما يتعلق بالموزعات الآلية التي تشغل بالبطاقة الذهبية، قال ذات المتحدث أن هذه الخدمة متوفرة على مستوى 36 مكتب بريد موزعة عبر مختلف بلديات الولاية والتي تضمن سحب مبلغ مالي يصل إلى 50 ألف دينار على مدار 24 ساعة وكذا التحويل من حساب إلى حساب.
أما فيما يتعلق بعملية الدفع الالكتروني التي تم إطلاقها مؤخرا فأضاف ذات المسؤول، أن العملية مست الشركات العمومية الكبرى، على غرار اتصالات الجزائر وموبيليس كما تم توفيرها للتجار أيضا حيث تُيح العملية إجراء عمليات دفع عبر البطاقة بدون التوفر على السيولة النقدية، أي مباشرة من الحساب الجاري البريدي، ما سيساهم بشكل ملحوظ في انتقاص التعامل بالشكارة، ورفع نسبة المدخرات المتواجدة في القنوات الرسمية.
وفي سياق آخر قال ذات المتحدث أنه تم تقديم تسهيلات بالجملة بالنسبة للمواطنين المعوزين بغرض فتح حسابات بريدية من أجل الاستفادة من قفة رمضان التي سيستلمها المعنيون هذه السنة نقدا وذلك خلافا للسنوات الماضية.

ناصر م

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق