الأورس بلوس

إقامات جامعية أم ملاهي؟

رغم الشكاوي المتكررة من طرف السكان، إلا أن الاقامات الجامعية خاصة منها الواقعة وسط التجمعات السكانية ظلت تسير بنفس السياسة في غياب تام للردع من طرف المسؤولين الذين كان واجبا عليهم التصرف وفق ما تمليه عليهم وظيفتهم ووفق صلاحياتهم في منع “المجون” في الإقامات، حيث أن أغلبيتها تحولت إلى ملاهي ليلية تنبعث منها الأغاني الماجنة والزغاريد، الأمر الذي جعل الكثير من الناس يعلقون بأن باتنة لا تحوي “ملاهي ليلية” لكنها تحوي إقامات جامعية، فمتى سيتدخل مسؤولو الإقامات لإصدار تعليمات بطرد المخالفات؟ وإلا فعلى مسؤولي الأمن أن يتدخلوا لضبط الآداب العامة في الإقامات احتراما للسكان، خاصة وأن بعض الإقامات وهي معروفة في ولاية باتنة أصبحت أوكارا لتسويق الخمر والمخدرات بين المقيمات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق