إقتصاد

إقامة شراكات مع الجزائر “تبقى إحدى أولويات الولايات المتحدة الأمريكية”

سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر يصرح

صرح سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر جون ديروشر بعد ظهر أول أمس بقسنطينة، بأن إقامة شراكات جديدة مع الجزائر تبقى إحدى الأولويات بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح الدبلوماسي الأمريكي في لقاء مع الصحافة عقب اللقاء الذي جمعه بمستثمرين ومتعاملين اقتصاديين بقسنطينة جرى بمقر غرفة التجارة والصناعة الرمال بأن بلده يعمل على تعزيز العلاقات الثنائية ويشجع المستثمرين على إقامة شراكات قوية، وبعد أن وصف الاقتصاد الجزائري بالمتنوع والديناميكي أفاد السيد ديروشر أن لقاءه مع المتعاملين الاقتصاديين لقسنطينة تضمن دراسة ومناقشة سبل تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مضيفا السفير الأمريكي في هذا السياق إن الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية تربطهما علاقات قوية من شأنها أن تتعزز أكثر من خلال شراكات في مجال الأعمال والتبادل على الخصوص .

كما قال الدبلوماسي الأمريكي أن مدينة قسنطينة ذات جمال استثنائي، موضحا أن ذلك يشكل ورقة رابحة بالنسبة لتنمية و تطوير قطاع السياحة المولد للثروة، وبعد أن جدد إرادة بلده من أجل تنمية وتطوير علاقاته مع الجزائر ذكر السفير الأمريكي بأن هذه هي ثاني زيارة له إلى قسنطينة في ظرف سنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق