محليات

إلتزامــات والي باتنة أمام سكان عاصمة الأوراس

وعد بزيارة جميع مناطق الظل والوقوف على معاناة السكان

خرج والي باتنة، توفيق مزهود، عن صمته وتحـدث عن أغلب الملفات الشائكة والعالقة عبر مختلف بلديات الولاية، واستغل الوافد الجديد على عاصمة الأوراس بعد 20 يوما من تنصيبه فرصة انعقاد الدورة الرابعة للمجلس الشعبي الولائي، للخوض بعمق في جميع المشاكل التي تتخبط فيها ساكنة الولايـة واعدا بالعمل على إيجاد حل لها بالتنسيق مع مختلف الجهات الفاعلة.

المسؤول الأول على رأس الهيئة التنفيذية بولاية باتنة وبحضور المدراء التنفيذيين، رؤساء الدوائر وأعضاء المجلس الشعبي الولائي، وعد بالرفع من وتيرة إنجاز المشاريع والتصدي لكل أشكال التسيب والإهمال والتأخير المسجل فيها، وقال أنه سيعمل على زيارة جميع البلديات والقرى والمداشر عبر تراب الولاية للوقوف على الواقع المعيشي للسكان، كما أكد على أنه سيكون هناك إحصاء فعلي ودقيق لكل الأحياء والمناطق التي تفتقر للمشاريع التنموية، فيما سيتم تسجيل المشاريع التنموية حسب الأولويات، مضيفا بأنه سيسعى جاهدا لتدعيم المسار التنموي والالتزام بخدمة هذه الولاية وأبنائها.

الوالي تحدث عن مشروع الترامواي المجمد، تطرق إلى وضعية المطار وإلى العديد من المشاكل التي كانت محور مداخلات أعضاء المجلس الشعبي الولائي، وقال بأنه سيعمل على مراسلة الوزير الأول خاصة فيما تعلق بالمشاريع الكبرى المجمدة من أجل إعادة النظر فيها وبعثها من جديد، بالنظر إلى الحاجة الماسة لها من أحل حل العديد من المشاكل التي تتخبط فيها الولايـة خلال السنوات الأخيـرة، كما تطرق مزهود إلى ملف قطاع السكن ووجه تعليمات صارمة إلى رؤساء الدوائر بالإسراع في عملية الإفراج عن القوائم، موازاة مع الانطلاق في عملية دراسة الطعون بالنسبة للسكنات الاجتماعية الموزعة.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق