مجتمع

إلتهاب الأسعار يخلف استياء واسعا وسط المواطنين

دورة في السوق:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في جولة لسوق بوعقال للخضر والفواكه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا تزال أسعار المواد الاستهلاكية إلى جانب الخضر والفواكه واللحوم بأنواعها تشهد تذبذبا واسعا في مختلف الأسواق عبر ولاية باتنة، حيث قادتنا جولة ميدانية إلى سوق بوعقال الشعبي بمحاذاة مسجد الفرقان والذي استوقفتنا أسعاره المرتفعة التي أثارت استياء وسط المواطنين الذين لم يتوانوا عن التعبير عن غضبهم في وجوه التجار.
وبمقارنة بسيطة بين مختلف الأسعار في الأسواق الجوارية والشعبية نجد هناك اختلافا طفيفا ونسبيا من حيث المواد التي يكثر عليها الطلب في هذا الشهر، حيث يعتبر البصل والبطاطا والطماطم والسلطة من أبرز الخضر التي تلقى إقبالا واسعا والتي يتغير سعرها من يوم لآخر، حيث تراوح سعر البصل في اليوم التاسع بين 80 و 12 دينارا، في حين وصل سعر البطاطا إلى 70 دينارا، أما عن سعر الطماطم فتراوح بين 70 و 80 دينارا، في حين وصل سعر الشمندر إلى 100 دينار، في وقت شهدت أسعار الفلفل بأنواعه استقرارا بين 120 و130 دينارا.
أما عن أسعار الفواكه فهي الأخرى تشهد ارتفاعا واستقرارا حسب الطلب، حيث وصل سعر الفراولة إلى 250 دينارا، في حين وصلت أسعار الموز إلى حدود 320 دينارا، أما التمر فوصل إلى 450 دينارا وأكثر من ذلك بالنسبة للأنواع الجيدة والممتازة.
أما أسعار اللحوم البيضاء فقد عرفت استقرارا وهو ما شهدناه في مختلف الأسواق حيث لم يتجاوز 250 دينارا، في حين وصل الكيلوغرام الواحد من لحم الخروف إلى 1500 دينارا.
وفي ظل الإقبال الذي يشهده سوق بوعقال، يبقى اقتناء هذه المستلزمات ضروريا للعديد من العائلات وسط استياء وتذمر واسع حول أسعارها وارتفاعها المفاجئ.

فوزية. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق