محليات

إلحاق تسيير ملف المياه في 3 بلديات بالجزائرية للمياه بولاية خنشلة

في وقت ودّع سكان ششار أزمة العطش

كشف مدير وحدة الجزائرية للمياه بولاية خنشلة، أن المؤسسة تعتزم في القريب العاجل تولي مهمة تسيير توزيع الماء الشروب لبلديات بوحمامة وعين الطويلة وبغاي في خطوة ترمي من خلالها إلى تحسين الخدمة العمومية المقدمة للمواطن وضمان تموينه المنتظم بالمياه الصالحة للشرب.
وتتولى في الوقت الحالي المديرية الولائية لوحدة الجزائرية للمياه بخنشلة تسيير عملية تموين وتوزيع المياه الصالحة للشرب على سكان تسع بلديات وهي ششار وبابار وقايس وخنشلة والحامة وتاوزيانت وانسيغة والمحمل وأولاد رشاش حسبما تمت الإشارة إليه.
واستنادا إلى ذات المسؤول فقد تم فتح مقر الجزائرية للمياه نهاية الأسبوع ببلدية ششار لوضعه تحت تصرف مواطني المنطقة لضمان تقديم كافة الخدمات لهم سواء فيما يخص استقبال شكاويهم أو مدّهم بمختلف المعلومات عن عملية وأوقات توزيع الماء الشروب على مختلف الأحياء والضواحي بالإضافة إلى وضع شباك خاص بتسديد الزبائن لمستحقات المؤسسة.
يأتي ذلك في وقت تم الشروع في تزويد سكان بلدية ششار بـ2000 متر مكعب من الماء الشروب حيث تولت وحدة الجزائرية للمياه بخنشلة بصفة رسمية عملية تسيير توزيع 2000 متر مكعب من الماء الشروب على سكان بلدية ششار بدلا من مصالح البلدية، حيث يأتي تزويد السكان ومنطقتي فريجو وسيار بالمياه انطلاقا من المياه الجوفية ممثلة في 3 آبار بقوة تدفق 40 لتر/ثانية وكذا من المياه السطحية ممثلة في سد بابار لتبلغ بذلك الحصة الإجمالية التي يستفيد منها سكان ششار 2000متر مكعب من المياه الصالحة للشرب يوميا.
وقال مدير الوحدة أن شبكة التوزيع ببلدية ششار تصل إلى 21 ألف متر طولي في الوقت الذي تصل فيه سعة تخزين المياه الصالحة للشرب عن طريق 6 خزانات تنتشر عبر أحياء وضواحي ششار إلى 4800 متر مكعب مشيرا أنه من شأن هذه الإمكانيات أن تلبي احتياجات السكان من هذه المادة الحيوية.
محمد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق