رياضة وطنية

إمضاء عقود سبونسور لأربعة أندية مع المجمع الصناعي قلوبال

بلغت قيمتها 5.5 مليار سنتيم

أمضى عشية أول امس بمقر ولاية باتنة رؤساء أربعة أندية رياضية واحدة منها في كرة اليد على عقود سبونسور مع المجمع الصناعي قلوبال بقيمة 2 مليار سنتيم لكل من فريقي مولودية وشباب باتنة و1 مليار سنتيم لفريق مولودية مؤسسات باتنة لكر اليد و 500 مليون سنتيم لفريق نجم بوعقال وهي المرة الأولى في تاريخ الرياضة بالولاية يتم جمع هذا العدد من الأندية للإستفادة من عقود إشهارية.

وفي تصريح لنائب رئيس فريق مولودية باتنة السيد سليم فرج لجريدة ” الأوراس نيوز” أكد بأن هذا الدعم من شأنه أن يمنح الفريق جرعة أوكسجين كبيرة للنادي من أجل انهاء الموسم بقوة وتحقيق الصعود كما أثنى على موقف ودور والي ولاية باتنة الذي كان وراء هذا الدعم، وعلى الرئيس المدير العام للمجمع الصناعي، من جهته قال رئيس فريق شباب باتنة أنه ممتن كثيرا للسيد والي الولاية والرئيس المدير العام للمجمع الجزائري قلوبال على هذه الإلتفاتة التي ستعطينا دفعا كبيرا من أجل مواصلة التنافس على المرتبة الأولى والصعود للرابطة الثانية المحترفة مضيفا بأن هذه المبادرات ليست غريبة على السيد والي الولاية عبد الخالق صيودة الذي قدم منذ مجيئه دعما كبيرا للرياضة الباتنية.

من جهة أخرى صرح رئيس فريق نجم بوعقال السيد بن ربعي أن فريقه تحصل لأول مرة منذ تأسيسه على عقد سبونسور من مؤسسة اقتصادية كبيرة والفضل يعود حسبه للسيد والي ولاية باتنة وقال بأن الدعم جاء في الوقت المناسب حيث يمر فريقه بظروف مالية صعبة نتيجة الديون المتراكمة ومستحقات اللاعبين العالقة ومن أجل إنهاء الموسم بقوة وضمان البقاء موجها شكره لوالي باتنة والرئيس المدير العام لمجمع قلوبال.

كما استفاد فريق مولدية باتنة في السياق ذاته من إعانة خاصة من طرف بعض الصناعيين ورجال الأعمال بلغت 1.7 مليار سنتيم تسلمها الرئيس زيداني على هامش توقيع عقود السبونسور من يد السيد سمير معلى ممثل رجال الأعمال والمستثمرين على مستوى الولاية.

شاكر. أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق