محليات

إنتاج الحبوب يتراجع بسبب الجفاف في سطيف

توقعات بإنتاج مليوني قنطار

تتوقع مديرية المصالح الفلاحية لولاية سطيف، تراجعا في إنتاج مختلف الحبوب خلال موسم الحصاد والدرس المنتظر إنطلاقتها يوم 10 جوان المقبل، وتتوقع ذات المصالح إنتاج ما يقارب مليوني قنطار من الحبوب وهو محصول أقل مقارنة بالسنة الفارطة (قرابة 2.3 مليون قنطار)، والسبب في ذلك هو شح الأمطار والجفاف الذي ضرب المنطقة الجنوبية من الولاية رغم التساقط الأخير للأمطار. 

وتم توفير كل الإمكانيات لإنجاح حملة الحصاد من خلال تجنيد 736 آلة حصاد لإنجاح إنطلاق حملة الحصاد والدرس، مع تخصص 18 نقطة لتجميع المحصول من الحبوب على مستوى تعاونية الحبوب والبقول الجافة، وفيما يتعلق بالمشاكل المتعلقة بالطوابير الطويلة التي تحدث أمام المراكز في كل صائفة فقد أكدت مديرية المصالح الفلاحية على برمجة حملة بالشراكة مع الفلاحين من أجل ضبط عملية تحويل المحصول إلى التعاونية لتفادي الطوابير والضغط من خلال تخزين المنتوج على مستوى الحقول في أكياس من 10 قناطير،.

وبلغت المساحة المزروعة من الحبوب خلال هذه السنة 195 ألف هكتار عبر كامل تراب ولاية سطيف، علما أن 44 في المئة من المساحة تقع جنوب الولاية بمحصول أقل من المتوسط، في حين لم تتجاوز المساحة المزروعة بالجهة الشمالية ذات الإنتاج المقبول نسبة 22 في المئة من إجمالي المساحة المزروعة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.