محليات

إنتاج مليون ونصف قنطار من التفـاح بخنشلة

فيما اشتكى فلاحون من نقص الدعم وغياب الاهتمام بهذه الشعبة

سجلت مديرية المصالح الفلاحية لولاية خنشلة، إنتاج أزيد من مليون ونصف قنطار من التفاح خلال هذه السنة عبر بلديات بوحمامة، طامزة، لمصارة وشيليا، وهي الكمية التي تجعل من ولاية خنشلة رائدة في إنتاج هذه الفاكهة التي تشتهر بها منطقة الأوراس.
يأتي ذلك في وقت أعاب فلاحو هذه المناطق، نقص الدعم وتخبطهم في عديد المشاكل التي تقف دون ترقية هذه الشعبة على غرار نقص التسويق والتنافسية بالإضافة إلى النقص المسجل في مياه السقي والذي انعكس سلبا على المردود وكذا الدعم الخاص بحماية الأشجار والثمار من حبات البرد التي تتلفه وكذا غرف التبريد وغيرها من المطالب التي ترفع من كميات الإنتاج وكذا الجودة، مضيفين أن منتوج التفاح هو العصب الرئيسي للنشاط الفلاحي بالمنطقة وأساس دخلهم المادي.
وتبقى المجهودات مبذولة من طرف الجهات الوصية من أجل تنظيم سوق التفاح ببلدية بوحمامة وذلك عن طريق اختيار أرضية مناسبة وإنشاء كل الهياكل والمستلزمات وجلب المشترين من مختلف ولايات الوطن وذلك بتفعيل عام لقطب الأوراس للتفاح، حيث يعتبر المنتوج المحلي التفاح من أجود الأنواع عالميا من حيث القيمة الغذائية والنوعية ما يجعله قيمة اقتصادية مهمة وجب الاهتمام بها وتطويرها.
معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.