محليات

إنزلاقات التربة تهدد حياة عائلات في نقاوس

الوضع يربك السكان والجهات الوصية مطالبة بالتدخل

تعيش العديد من العائلات القاطنة في قرية لحواجب التابعة لبلدية نقاوس ولاية باتنة، حالة من الخوف والقلق بسبب ظاهرة انزلاقات التربة والتي باتت تنذر بكارثة تهدد حياة المعنيين، ما جعلهم يناشدون السلطات بضرورة التدخل واحتواء المشكل.

المواطنون المعنيون اعتبروا أن الوادي الذي يتوسط بعض البيوت المشيدة قديما، يساهم بشكل كبير في انزلاقات التربة على حد تعبيرهم، مؤكدين في ذات السياق أن بعض العائلات غادرت المكان بسبب المشكل المطروح، وخوفا من أي حادث قد ينجر عن هذه الانزلاقات، معتبرين أن حلحلة الإشكال حسبهم يتجسد في تدخل السلطات وقيامها بتغيير مجرى الوادي الذي اعتبروه جزءا من المشكل المطروح، وفي سياق آخر لا تزال عديد التجمعات السكانية بقرى ومشاتي نقاوس تعاني التهميش والإقصاء التنموي، رغم وعود المنتخبين المحليين في انتشالها من الوضعية المزرية التي يتخبطون بها منذ عدة سنوات بسبب، غياب العديد من المتطلبات، على غرار غياب وسائل النقل، أين بات سكان مشاتي نقاوس يعيشون تحت رحمة سيارات”الفرود”، الأخيرة التي تشتغل بطريقة غير منتظمة، في حين يجد البعض أنفسهم مضطرين إلى قطع مسافات طويلة سيرا على الأقدام لبلوغ وجهتهم مواجهين بذلك صعوبات جمة خاصة أثناء تساقط الأمطار، لتبقى آمال المواطنين معلقة في التفاتة صريحة من السلطات الوصية لانتشالها من أوضاع معيشية مزرية، حاولنا الاتصال برئيس البلدية من اجل الحصول على توضيح بخصوص هذا الإشكال غير أن الأمر تعذر.

أسامة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق