وطني

إنشاء مندوبية وطنية لمواجهة الكوارث الطبيعية

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي أن الجزائر اكتسبت خبرة كبيرة جدا في مواجهة المخاطر الطبيعة بفضل السياسة التي أقرها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

وقال بدوي أمس خلال افتتاح فعاليات الندوة الوطنية حول تسيير مخاطر الكوارث إن الحكومة وضعت خطة عمل لآفاق 2030 لمجابهة الكوارث الطبيعية، التي ستشارك فيها السلطات المحلية والخبراء الوطنيين والدوليين.

وأعلن الوزير عن إنشاء المندوبية الوطنية للمخاطر الكبرى تتولى التنسيق بين جميع الهيئات التي ستعمل على تقليل من  أثارها من أجل حماية المواطنين وممتلكاتهم، كما سيتم تعزيز خلية لتسيير الأزمات.

ومن جهة أخرى اعتبر وزير الداخلية أنه حان الوقت لإعادة مراجعة السياسة الوطنية لتسيير الكوارث، من خلال عمل كل المؤسسات على إكمال تسيير الكوارث وتمكينها من التمويل الدائم وتعزيز الانسجام وتحديد المسؤوليات على المستوى المحلي.

كما طالب ذات المتحدث بضرورة تحسين استخدام الموارد المالية ورقمنة المخططات وتعزيز دور وإمكانات هيئات العلوم والتكنولوجيا.

كما أكد أن الجزائر عرفت العديد من الأزمات والتي خرجت منها بفضل إمكانياتها وقدراتها ورجالها بالتصدي لعديد الكوارث أبرزها التصدي لأخطر كارثة وهي كارثة الإرهاب.

ولم يفوت بدوي الفرصة للتأكيد على دور الجيش الجزائري الذي يقدم مساعدات كبيرة  في التقليل من آثار الكوارث التي مست الجزائر، على غرار قوات الأمن وعناصر الحماية المدنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق