محليات

إنهيار جسر دوار “بوسعيد” بتبسة بسبب الغش في عملية الانجاز

كما كان متوقعا من طرف السكان

تسببت كميات الأمطار الكبيرة التي تهاطلت على ولاية تبسة خلال الأيام الماضية، بانهيار جسر يربط بين بلديتي قريقر وبجن، الجسر الذي أنجز حديثا بدوار بوسعيد، توقع سكان المنطقة بأنه لن يلبث طويلا بسبب نوعية وطريقة إنجاز الجسر، التي كانت محل خلاف بين أهالي الدوار والجهات التي قامت بالأشغال، وهذا ما تناولته جريدة “الأوراس نيوز” أيضا في أحد الأعداد السابقة؛ حيث عبّر السكان عن انزعاجهم من طريقة إنجاز مشروع هذا الطريق والذي تخلله إنجاز جسر، لم يكن أبدا بمواصفات تقنية جيدة حسب ما أوضحته بعض الصور، و كذا ما صرح به السكان عن طريق شكوى رفعت إلى رئيس المجلس الشعبي البلدي تندد وبشدة حالة الجسر التي لا تدل على أنه سيقاوم الظروف الطبيعية الصعبة التي تمتاز بها المنطقة وكونه نقطة عبور رئيسية يمر عليها قاطنوا الدوار.

الجسر انهار في أول اختبار حقيقي بعد الفيضان الناجم عن الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة، حيث لم يتم تسجيل أي ضحية بالرغم من أن هذه المنشأة الخاصة بالراجلين والمركبات تشكل المعبر الوحيد بالنسبة لسكان المنطقة ما تسبب في عرقلة حركة المرور التي أصبحت شبه مستحيلة على أصحاب المركبات الذين عانوا في السابق نتيجة إهتراء الطريق وكثرة الحفر .

تحذير ناشطي عدد من سكان الدوار لم يكن اعتباطيا نظرا لعلمهم بطبيعة المنطقة و كذا علمهم بمواصفات الجسور التي تصلح في مثل هذه المنطقة، ويدعوا السكان إلى تحرك السلطات المحلية بشكل عاجل والتدخل لإعادة فتح الطريق وترميم الجسر بمواصفات أكثر صلابة وأمانا قبل حلول فصل الشتاء.

عنتر. ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق