دولي

إيران ترفض وقف تخصيب اليورانيوم قبل رفع العقوبات

بعد تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي..

أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني، بأن طهران ترفض وقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% قبل رفع العقوبات الأمريكية، كما حذر المسؤول الإيراني واشنطن من مضي بلده في تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي.

قناة “برس.تي.في” التلفزيونية نقلت على موقعها على الإنترنت عن مسؤول إيراني كبير قوله: “طهران لن توقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% إلا إذا رفعت الولايات المتحدة جميع عقوباتها على إيران أولاً”.

كما أضاف  المصدر أن “طهران ستخفض بشكل أكبر التزاماتها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 إذا لم ترفع الولايات المتحدة جميع العقوبات”، محذراً من أن الوقت ينفد بسرعة.

ويأتي هذا بعد أن أفادت صحيفة بوليتيكو الأمريكية، الإثنين، نقلاً عن مسؤولين مطلعين، بأن مسؤولين في إدارة الرئيس جو بايدن يخططون لتقديم اقتراح جديد لإيران هذا الأسبوع، لتشجيعها على المفاوضات.

إذ أوضحت المصادر أن إدارة بايدن ستقترح وقف إيران بعض أنشطتها النووية مثل تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، والعمل على أجهزة طرد مركزي متطورة مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عنها.

وتسعى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إشراك إيران في محادثات بهدف استئناف الجانبين الامتثال للاتفاق الذي تم بموجبه رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي لجعل تطوير سلاح نووي أكثر صعوبة.

حسب الصحيفة، “ليس من المؤكد، على الإطلاق، أن تقبل إيران بالشروط. ففي وقت سابق من هذا العام، رفضت طهران اقتراحاً أمريكياً اعتبرته غير مقبول، ثم عرضت اقتراحاً آخر وجده فريق بايدن غير مُجدٍ”. كذلك وبعد انسحابها الأحادي من الاتفاق النووي في مايو 2018، فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على إيران في 5 نوفمبر من العام نفسه. وأسفرت العقوبات عن إنهاء العديد من الدول تعاملاتها التجارية مع إيران وأوقفت شراء النفط من طهران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق