دولي

إيطاليا “مستعدة” لإرسال جنود إلى ليبيا لمراقبة وقف إطلاق النار

رئيس الوزراء الإيطالي شدد على ضرورة توافر "ظروف آمنة، وسياق سياسي واضح للغاية"

أعلنت الحكومة الإيطالية، أمس، استعدادها لإرسال جنود إلى ليبيا، لمراقبة وقف إطلاق النار، في حال توفرت ظروف آمنة، وسياق سياسي واضح للغاية.

وبمبادرة تركية روسية، يتواصل منذ الأحد الماضي وقف هش لإطلاق النار بين الحكومة الليبية، المعترف بها دوليًا، وقوات اللواء متقاعد خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، حيث قال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، في تصريح صحفي، إن روما لن ترسل جنودًا إيطاليين لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا إن لم يكن ذلك في ظروف آمنة، وسياق سياسي واضح للغاية.

هذا ووقعت الحكومة الليبية على اتفاق لوقف إطلاق النار، خلال مباحثات في روسيا الاثنين الماضي، بينما طلب حفتر، صباح أول أمس، مهلة يومين لإجراء استشارات محلية، وفق موسكو، وردًا على سؤال بشأن التزام إيطالي محتمل بعملية مراقبة للسلام في ليبيا، أجاب كونتي أنهم لا يستبعدون على الإطلاق هذه الفرضية، وسيتحدثون عن ذلك في برلين”.

وبدعم من الأمم المتحدة، تستضيف العاصمة الألمانية، الأحد المقبل، قمة دولية موسعة، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع الليبي، فيما دعت ألمانيا لهذه القمة كلًا من رئيس الحكومة الليبية، فائز السراج، وحفتر ومسؤولين من دول بينها: الولايات المتحدة، تركيا، إيطاليا، بريطانيا، روسيا، فرنسا، الصين والإمارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق