رياضة وطنية

إ.عين البيضاء – ش. قايس

الحراكتة في أحسن رواق لتحقيق الإنتصار

تتجه مساء الغد أنظار عشاق ومحبي بطولة الثاني هواة “المجموعة الشرقية” إلى ملعب “حمدي علي” الذي سيكون مسرحا لمباراة قمة في الإثارة والتنافس بين صاحب الأرض والضيافة إتحاد عين البيضاء مع الضيف شباب قايس في مقابلة نقاطها الثلاث من المعدن النفيس ولا تقبل القسمة على إثنين بالنسبة للفريق المحلي المطالب بالفوز لضمان مواصلة المشوار بثبات وتأكيد الفوز الأخير خارج الديار لكن المهمة لن تكون سهلة أمام منافس يسعى للعودة بنتيجة إيجابية ليتفادى العودة إلى نقطة الصفر وبالتالي لن يتنقل إلى عين البيضاء في ثوب الضحية بل من أجل العودة بنتيجة إيجابية يعزز بها مرتبته وعلى رفقاء المتألق مسعي توخي الحيطة والحذر والتعامل بذكاء مع هذه المقابلة للظفر بالنقاط الثلاث التي تبقى الهدف المنشود في هذا اللقاء بالنسبة للكتيبة البيضاء فرغم صعوبة المقابلة غدا إلا أن الفريق المحلي لديه الإمكانيات اللازمة للإطاحة بالضيوف خصوصا أن الطاقم الفني أعد العدة اللازمة حتى يتمكن الفريق من تحقيق الإنتصار الثاني على التوالي والذي سيرفع المعنويات كثيرا و يمنح الثقة للمجموعة لمواصلة العمل بكل جدية بغية المحافظة على هذه الديناميكية في قادم المواعيد.
وإذا ما أراد لاعبو الإتحاد اجتياز قايس بسلام لابد على أشبال المدرب المؤقت بوقندورة إستحضار الإرادة والحرارة التي أظهروها في مباراة الموك ثم إن التشكيلة مطالبة بالتعامل مع اللقاء دون النظر إلى أيّ خصوصية لأن الفريق الزائر عاد بقوة في الجولة السابقة وسيسعى هو الأخر على تحقيق نتيجة إيجابية في سفريته لذلك ينبغي على اللاعبين أن يثقوا في إمكاناتهم، وأن يمنحوا للمنافس القيمة التي يستحقها دون إستصغار ولا تخوّف فالمدرب يرى بأن مفتاح الفوز هو التحلي بالحرارة والإرادة والتي تسمحان لفريقه بتأدية مباراة جميلة وقوية يتمتع كل من يحضر لمشاهدتها بالعروض الكروية.

أحمد أمين .ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق