ثقافة

ابنة البهجة “أسماء مزاري” تفتك المرتبة الأولى في فئة القصة وتتوج بمصر

مثلت الجزائر في مهرجان القلم الحر للإبداع العربي لثلاث سنوات على التوالي

افتكت الكاتبة والشاعرة الجزائرية ابنة العاصمة أسماء مزاري المرتبة الأولى في فن القصة عن المسابقة العربية للقلم الحر في طبعتها التاسعة، والتي تندرج ضمن فعاليات مهرجان القلم الحر للإبداع العربي وهو التتويج الثالث لابنة البهجة خلال هذا المهرجان حيث كانت قد افتكت جائزتين خلال الطبعتين السابقتين على التوالي عن قصتي أدب في زمن السندويتش وغابة البشر وهو التشريف الذي رفع علم الجزائر خلال المهرجان عاليا من خلال أعمالها ومشاركتها وخاصة في مجال الشعر حيث أطرت قصائدها: “في عشق الجزائر، ومحامي الربيع وإجهاض مع سبق العروبة” الحضور خلال اللقاءات واللقاءات الشعرية، وقد أكدت في حديث خصت به الاوراس نيوز أن المهرجان الذي جمع أكثر من 80  مبدعا عربيا قد تمكن هذه السنة من بلوغ العالمية واثبات نجاحه الذي أكدته مختلف وسائل الاعلام العربية وحتى الدولية، حيث شهد حضور ومشاركة 12 دولة عربية على غرار تونس والمغرب والسودان وسوريا والعراق والجزائر بتغطية عربية وأوروبية خلال أيامه التي انطلقت منذ الثالث أفريل إلى غاية السابع من هذا الشهر، “وعرف تنظيما محكما وترحيبا منقطع المثيل بالوفود القادمة من كل مكان وما ميز هذه الطبعة تنوع النشاطات وتوسعها من حيث الندوات المنظمة والأمسيات الشعرية والأدبية والرحلات السياحية التي عرفتنا وقادتانا إلى أبهى مناطق أم الدنيا الحضارية والتراثية والسياحية منها اثار الفيوم والقاهرة والأزهر الشريف والحسين والأهرامات”.

أما القصة التي افتكت المرتبة الأولى فجاءت تحت عنوان”حقوقهن” نالت على إثرها كاتبتنا تكريما مميزا وتتويجا هاما وهي ترتدي الزي التقليدي العاصمي لتمثل الوطن فعلا رفقة طفلتها  ايلاف وزوجها بوعلام اللذان شاركاها الفرحة.

ويجدر الذكر ن فعاليات المهرجان احتضنتها جامعة الفيوم بمصر الشقيقة وأسدلت ستائر اختتامها يوم السابع أفريل برعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والدكتور أشرف عبد الحفيظ رحيل القائم بأعمال رئيس الجامعة وحضور أسماء أدبية ثقيلة من مختلف البلدان العربية وخاصة من البلد المضيف على رأسهم رئيس مؤسسة القلم الحر عبد العزيز رجب الذي أكد على أن المهرجان في طبعته التاسعة خرج بتميز كبير مختلف عن الدورات السابقة، كما نشير أنه تم اعلان بيان عن المبدعين العرب جاء مناهضا لقرار أمريكا واعترافها باسرائلية الجولان والقدس.

نوارة.بوبير

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق