الأورس بلوس

ابنة الشهيد تنصف المجاهد

في موقف يحسب لها، وحسب ما تداوله العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعية وثمنوه فقد اتخذت النائب نبيلة بن بولعيد نجلة الشهيد وأب الثورة الجزائرية مصطفى بن بولعيد قرارا بمساندة المجاهد السعيد بوحجة الذي وقع ضحية مآمرة تقضي بالرغبة في الإطاحة به وهو الرئيس الشرعي الذي تمت تزكيته بأغلبية الأصوات عند تنصيب المجلس الشعبي الوطني للعهدة الحالية، نجلة الشهيد لابد وأنها لم تتردد في التفريق بين معدن مجاهد السلاح ورفيق النضال في الحزب العتيد ومعدن بقية النواب الذين أبوا إلا أن يكونوا “خضرة فوق عشاء” يميلون حيث تميل كفة الشيتة وبهذا تثبت ابنة الأوراس أنه “ما يدوم غير الصح” وأن الحق حق والباطل باطل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق