دولي

اتصالات دبلوماسيين أوروبيين تتعرض لقرصنة إلكترونية على مدى سنوات

استهدف قراصنة إلكترونيون بنجاح اتصالات دبلوماسية في الاتحاد الأوروبي خلال فترة امتدت لعدة سنوات، بحسب ما يقوله تقرير وسيلة إعلامية.

فقد رصدت آلاف الرسائل أشار فيها دبلوماسيون إلى عدد من الموضوعات تتراوح ما بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والتجارة العالمية، وقد اكتشف الاختراق – بحسب ما أفاد التقرير – شركة “إيريا 1” للأمن الإلكتروني، فيما يقول مسؤولون أوروبيون إن المعلومات السرية والخاصة لم تتأثر بسبب هذا الاختراق الذي استمر ثلاث سنوات.

من جهته قال خبير أن الطرق التي استخدمها القراصنة تماثل تلك التي استخدمها في السابق الجيش الصيني، مضيفا أنه بعد نحو عقد من الزمن من مواجهة العمليات الإلكترونية الصينية، ليس هناك شك في أن هذه الحملة ذات صلة بالحكومة الصينية.

وتكشف إحدى الرسائل المخترقة، والتي تعرف بالبرقيات الدبلوماسية، تبادلا وصف دبلوماسيون فيه الاجتماع الذي تم في جويلية بين الرئيس ترامب ونظيره الروسي الرئيس فلاديمير بوتين بأنه كان ناجحا على الأقل بالنسبة إلى بوتين.

وفي رسالة أخرى تفصيل لاجتماع خاص بين الرئيس الصيني، شي جينبينغ، ومسؤولين أوروبيين تم أوائل هذا العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق