وطني

اجتماع المعارضة لتحضير”الندوة الوطنية”

عقد يوم أمس الثلاثاء، أحزاب وشخصيات معارضة اجتماعا تنسيقيا مغلقا بمقر جبهة العدالة والتنمية، من أجل التحضير لـ ”اللقاء الوطني الذي تنوي فعاليات قوى التغيير لنصرة خيار الشعب، تنظيمه مستقبلا”.
وقال رئيس مجلس شورى جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، ”اللقاء تنسيقي للنظر في مستجدات الساحة السياسية الأخيرة، وسيكون ملفه الأبرز هو موضوع اللقاء الوطني الذي دعونا إليه سابقا”.
وبخصوص الأطراف المشاركة في الاجتماع، أوضح المتحدث أن الدعوة وجهت لكل الأطراف المشاركة في الفضاء سابقا، بينهم رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، ورئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، وغيرهم من وجوه المعارضة البارزة.
وفيما يتعلق بدعوة رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح للحوار، أكد بن خلاف بأن ”الأحزاب المشاركة في اجتماعات سابقة كانت دائما تعبر عن مساندتها وتبنيها لخيار الحوار الذي اقترح من قبل المؤسسة العسكرية، غير أن الأمر مربوط برحيل رموز نظام رئيس الجمهورية السابق، عبد العزيز بوتفليقة، منهم رئيس الدولة الحالي وفسح المجال لتوافق وطني”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق