دولي

اجتماع سوداني إثيوبي الثلاثاء لبحث توترات الحدود

أكد كلّ من رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ونظيره الإثيوبي آبي أحمد أهمية الاجتماع المنتظر عقده الثلاثاء المقبل بين البلدين، لبحث ملف الحدود بينهما والتوترات الأخيرة في المنطقة. جاء ذلك في لقاء جمع رئيسي الوزراء في جيبوتي على هامش قمة منظمة التنمية الحكومية المعروفة اختصاراً بـ”إيغاد” .

وناقش الاجتماع، طبقاً لبيان من مكتب رئيس الوزراء السوداني، العلاقات الثنائية بين البلدين، والتطورات في الإقليم، وأجندة قمة “إيغاد” التي انعقدت أمس الأحد بخصوص الحرب في إثيوبيا بين الحكومة الفدرالية وحركة “جيش تحرير شعب إقليم تيغراي”.

وكانت الحدود السودانية الإثيوبية قد شهدت في الأيام الماضية توترات واسعة، بعد انتشار للجيش السوداني بغرض تحرير أراضٍ سودانية من قبضة عصابات “الشفتة”، التي يقول السودان إنها مدعومة من الجيش الإثيوبي، وزادت وتيرة التوترات بعد كمين تعرض له الجيش السوداني أودى بحياة ضابط وعدد من الجنود.

وزار حمدوك الأسبوع الماضي أديس أبابا، واتفق مع آبي أحمد على استئناف عمل لجنة الحدود غد الثلاثاء، كما اتفق معه على استئناف مفاوضات سدّ النهضة هذا الأسبوع بين السودان ومصر وإثيوبيا التي انسحب منها السودان الشهر الماضي، لكن وزير الري السوداني ياسر عباس عاد وأكد في مؤتمر صحافي تمسك بلاده بعدم العودة إلى طاولة التفاوض ما لم يتم تغيير منهج التفاوض، ومنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي الذي يرعى العملية التفاوضية الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق