وطني

اجتمــاع طــارئ لتحديد مصير “محمد جميعي” على رأس الأفلان

بعد ساعات من طلب العدالة رفع الحصانة البرلمانية عنه..

قرّر المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، عقد اجتماع طارئ اليوم الخميس لمناقشة المستقبل السياسي لأمينهم العام الذي يُواجه تهمًا بالفساد.
وقال عضو المكتب السياسي، المكلف بالإعلام لحزب الأفلان محمد لعماري، إ”ن اجتماع المكتب السياسي سيناقش قضية طلب وزارة العدل رفع الحصانة عن محمد جميعي، والخروج بقرار يحفظ وحدة الحزب وانسجام المناضلين”.
وأضاف لعماري ”لا نعرف القضية التي بسببها طلبت وزارة العدل رفع الحصانة عن جميعي، لكن ما يصدرعن العدالة ينفذ ولا يناقش” مشيرا إلى أن ”القانون الأساسي للحزب يوفر كل المسالك القانونية للتعامل مع الأوضاع الطارئة”. هذا ورجحت مصادر من داخل الحزب تقديم محمد جميعي لاستقالته في الساعات القليلة المقبلة.
وطلبت وزارة العدل من رئاسة المجلس الشعبي الوطني، يوم الثلاثاء، سحب الحصانة من 3 نواب، يتقدمهم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني محمد جميعي، وذلك بعد ساعات فقط من افتتاح الدورة البرلمانية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق