محليات

احتجاجات رافضة لإنجاز مركز للردم التقني ببئر العاتـر

السكان راسلوا الوزارة الوصية دون جدوى

نظم أمس، عدد من مواطني بلدية بئر العاتر، وقفة احتجاجية لمطالبة السلطات المحلية وكذا وزارة البيئة بالتدخل لوضع حد للقرار الرامي إلى إنشاء مركز للردم التقني على مستوى مدينتهم التي تعاني من انبعاثات مركب الفوسفات الخطيرة .

ورفع المحتجون شعارات تندد بإنشاء مركز الردم التقني من دون مراعاة المخاطر الصحة التي قد يتسبب فيها، مؤكدين أن مشروع مركز الردم التقني من شأنه أن يتسبب في أمراض تنفسية عديدة، مبرزين أن إطار الحياة بمنطقة بئر العاتر وما جاورها في تدهور بشكل ملحوظ منذ إنشاء مركب الفوسفات وأن الأمور ستزيد سوءا بإضافة هذا المركز أين قالوا أنهم لا يريدون تحول مدينتهم إلى مقبرة، وجاءت هذه الوقفة الاحتجاجية بعد تسجيل عدم استجابة الوزارة الوصية لمطالبهم التي رفعت لها في وقت سابق بخصوص مخاطر مركز الردم التقني للنفايات حسب المحتجين.

وتضمنت اللافتات التي رفعها سكان المنطقة، عبارات من أجل الوقوف عند رغبة المواطنين الرافضين لهذا المشروع تماماُ ومطالبين بنقله لأي مكان آخر ومن الشعارات المرفوعة، “اليوم نفايات طبية وغدا نفايات نووية”، “لا لقتل المدينة”،”النفايات الطبية خطر يهدد المجتمع “، “نريد مشاريع تنموية لا نفايات صناعية” وأستغل المحتجون هذه الوقفة للتنويه إلى حالة المدينة التي تفتقر إلى مشاريع تنموية أين طالبوا باستبدال هذا المشروع بآخر تنموي من شأنه أي يساهم في تحسين ظروفهم المعيشية.

عنتر. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق