دولي

احتجاجات في كتالونيا على اجتماع الحكومة المركزية في برشلونة

أغلق محتجون في إقليم كتالونيا الإسباني، أمس، قرابة 20 شارعا بالإقليم احتجاجا على اجتماع رئاسة مجلس الوزراء المركزية في مدينة برشلونة.
وعقدت الحكومة الإسبانية اجتماعها أمسفي برشلونة، برئاسة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، فيما جاءت أعمال إغلاق الطرقات التي بدأت في ساعات الصباح الباكر، استجابة لدعوة أطلقتها منظمة “لجنة الدفاع عن الجمهورية” المؤيدة للانفصال عن إسباني، حيث تسببت أعمال إغلاق الطرقات بإعاقة حركة المرور إلى ميناءي برشلونة وتاراغونا، ومطاري “إل برات” و”رويس”، إضافة إلى إلغاء شركات النقل بعض رحلاتها بين برشلونة وأندورا، كما دعت جمعيات طلابية في كتالونيا إلى عدم الذهاب للمدارس احتجاجا على انعقاد اجتماع الحكومة الإسبانية في برشلونة، معتبرة الاجتماع استفزازا للإقليم.
هذا واتخذت الحكومة الإسبانية إجراءاتها الأمنية في برشلونة عبر 9 آلاف شرطي ودركي من الحكومة المركزية وحكومة الإقليم، دفعتهم إلى المدينة، فيما عقد رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز أول أمس، اجتماعا مع رئيس إقليم كتالونيا كيم تورا في برشلونة، حيث أكد سانشيز وتورا عقب اجتماعهما، اتخاذ قرار إطلاق حوار بناء لإيجاد حل ديمقراطي لمشكلة كتالونيا، وأنهما سيعقدان اجتماعا آخر مطلع العام الجديد.
أما العام الماضي، صوت نحو 90 بالمئة لمصلحة الانفصال في استفتاء نظمته حكومة كتالونيا السابقة بقيادة كارليس بيغديمونت مطلع أكتوبر 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق