محليات

احتجاجات للمطالبة بالكشف عن ملابسات وفاة “مير” عين ببوش بأم البواقي

عثر عليه جثة متفحمة بمكتبه

قام صباح أمس مواطنون وأعضاء المجلس البلدي لبلدية عين ببوش، بالاحتجاج أمام مقر ولاية أم البواقي، مطالبين القضاء بالكشف السريع عن ملابسات حادثة وفاة “مير”عين ببوش والذي عثر عليه جثة متفحمة بمكتبه.

هذا ويعد الاحتجاج الثالث منذ حادثة العثور على جثة رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية عين ببوش “لزهر تياب” البالغ من العمر 58 سنة، متفحمة داخل مكتبه يوم الخميس الماضي، أين فتحت مصالح الأمن بالتنسيق مع الجهات المختصة تحقيقاتها في القضية حول سبب الوفاة.

النائب العام بمجلس قضاء أم البواقي”أعمر بورايب”، أكد على اتخاذ الإجراءات اللازمة الخاصة بمعاينة مصالح الشرطة العلمية والضبطية القضائية بحضور وكيل الجمهورية المختص، ليتم الإعلان عن نتائج التحقيق للرأي العام قريبا حسب ما أكده النائب العام سابقا.

بن ستــول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق