محليات

احتجاجات وغلق للمدارس في سفيــان

بعد تعرض تلميذة تدرس في التحضيري إلى اعتداء جنسي

خرج أمس، مجموعة من مواطني بلدية سفيان الواقعة غرب ولاية باتنة في حركة احتجاجية بعد تعرض طفلة تدرس في القسم التحضيري إلى اعتداء جنسي فظيع حيث ضموا صوتهم إلى صوت عائلتها من خلال رفع لافتات يدعون فيها إلى حماية البراءة وتحقيق العدالة وكذا معاقبة الشاب الذي قام بالفعل رغم أن هذه القضية لازال يكتنفها الغموض وهي محل تحقيق على مستوى الجهة القضائية المختصة التي نطقت أمس في قضية الاعتداء على قاصر لم يكتمل 16 سنة بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا و50 مليون سنتيم بطلها يقطن بنفس البلدية، كما تم في ذات السياق غلق معظم المؤسسات التعليمية وخروج التلاميذ وأوليائهم إلى الشارع تنديدا بهذه الجريمة الأخلاقية، مع العلم أن ظاهرة الاحتجاجات وغلق الطرق في بلدية سفيان أصبحت طريقة مفضلة لدى العديد من السكان حيث تسجل المصالح المعنية احتجاجين على الأقل في ظرف شهر حول مطالب مختلفة.

رائد. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق