منوعات

اختبار DNA يجمع شمل شقيقين بعد 34 عاما من الانفصال

أخيرا تم جمع شمل شقيقين منفصلين ومهجرين في كوريا الجنوبية بعد 34 عاما من الانفصال عن بعضهما، بفضل إجراء اختبار الحمض النووي DNA.
وذكرت صحيفة “ديلي ميل”، ان كلا من جوستين كرافت ورينيه ألانكو انفصلاعن بعضمها في مدينة سيول بعام 1984.

وتم تبنى جوستين من قبل عائلة بولاية أوريجون، أما اخته فتم تبنيها وربيت في مقاطعة مارين بولاية كاليفورنيا، وكان يفصلهما عن بعض حوالي 600 ميل.
وخلال هذا الصيف حدث تغير دراماتيكى عندما اقدمت رينيه على إجراء اختبار دي إن أيه عبر مؤسسة ” 23andMe”

وفي 2014 خاض الأخ جوستين الاختبار نفسه بحثا عن الأقارب البعيدين ونجح في هذا الأمر ولكن المفاجأة كانت في العثور على أخته التي انفصل عنها لمدة ثلاثة عقود من الزمن، حيث كان دائم الاعتقاد أنه تم التخلي عن أخته، لأنها كانت من ذوي الاحتياجات الخاصة وولدت بفشل قلبي خلقي.

وكانت الأخت يائسة لإعادة الاتصال مع عائلتها، حيث كانت تبلغ من العمر أربع سنوات فقط عندما تركها والدها في أحد الأسواق، وتركها بملاحظة تقول: ‘أرجوك أرسل هذا الطفل إلى دار للأيتام عبر مركز الشرطة، في الوقت الحاضر، ليس لديها آباء”.

وتوصلت الأخت آلانكو إلى أخيها كراج وعلمت أن أسرتهم تخلت عنهم في المناطق المجاورة في سيول خلال يوم واحد من تركها.

وخلال الأسبوع الماضي تم جمع شملهما، حيث سافرت الأخت إلى ولاية أوريغون لمقابلة شقيقها للمرة الأولى منذ 3 عقود في عيد ميلاده الـ 36.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق