إقتصاد

اختتام المؤتمر الرابع للجمعية الجزائرية للطرق

بأزيد من خمسين توصية

اختتمت أشغال المؤتمر الرابع (4) للجمعية الجزائرية، أول أمس بالجزائر العاصمة، وتوجت بنحو خمسين (50) توصية صدرت عن  مختلف الخبراء والمتعاملين الاقتصاديين تابعين لقطاع الطرق والبنى التحتية الطرقية والذين شاركوا في هذا الملتقي الذي دام يومين.

وعرف هذا اللقاء الذي نظم من قبل الجمعية الجزائرية للطرق يومي السبت والأحد الماضيين، مشاركة حوالي 1.000 محترف ينشطون في الميدان، حسب ما علم خلال حفل الاختتام، كما تم تسجيل خلال هذا اللقاء، الذي عرف تنظيم عدة ورشات متبوعة بنقاش حول مواضيع تتمحور أساسا بالخصوص حول الأمن والبنى التحتية للطرق وكذا حول المنشآت الفنية، توصيات سوف تدرج وترفع إلى الدوائر الوزارية المكلفة على التوالي بالطاقة والمناجم والنقل والأشغال العمومية بغرض الدراسة.

أما فيما يخص بموضوع أمن الطرقات، أبرزت اللجنة المكلفة بهذا الشق ضمن هذا اللقاء، ضرورة إدراج استخدام الزفت المغير لا سيما لتسويات الأراضي الواقعة بالمناطق ذات الطوبولوجيا المنكسرة (المنحدرات الحادة و تقاطع الطرق ، الخ..) في دفاتر الشروط للأشغال العمومية.

وعلى غرار ذلك، قام هؤلاء الخبراء بإبراز ضرورة انجاز اكتمالات جيدة في الدراسات، لا سيما الجيو تقنية، ونصحوا أيضا بإسناد الدراسات  الجيو تقنية المتعلقة باستقرار وانهيار التربة إلى مخابر متخصصة، وفيما يتعلق باللجنة المكلفة بدراسة الشق المعنون “طريق الصحراء وأمن الطرقات، فإنها توصي بالسعي إلى إيجاد الوسيلة لقيادة وخلق وتسهيل المبادلات التجارية بين الدول أعضاء لجنة مشروع الطريق العابر للصحراء الذي يتقدم بشكل جد معتبر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق