إقتصاد

اختتام صالون المنتجات الجزائرية الموجهة للتصدير “جزائر-تصدير 2019”

سمح بإبراز نوعية المنتوج الجزائري وتنوع الإنتاج الوطني

أكد وزير التجارة سعيد جلاب أول أمس بالجزائر العاصمة أن صالون المنتجات الجزائرية الموجهة للتصدير “جزائر-تصدير 2019” الذي اختتم أول أمس بالجزائر العاصمة سمح بإبراز نوعية المنتوج الجزائري وتنوع الإنتاج الوطني.
وأوضح السيد جلاب أن هذا الحدث الذي تم تنظيمه بمناسبة الندوة الوطنية حول رهانات منطقة التبادل الحر يهدف إلى إشراك عدد كبير من المؤسسات الجزائرية والسماح لها بالتعريف بمنتجاتها للشركاء الأفارقة، مضيفة أن الجزائر مستعدة لدخول الأسواق الجزائرية والتموقع كممون موثوق ومستديم، كما أشار الوزير إلى أن البلد يسعى إلى إنشاء مناطق اقتصادية مختصة في الجنوب الكبير والتي ستشكل محركات للتنوع الاقتصادي في الجزائري، وتابع قوله أن ذلك من شأنه أن ينشط الصادرات نحو القارة الإفريقية والسماح في ذات الوقت بجلب الاستثمارات الأجنبية المباشرة مما سيجعل من الجزائر مركز محوري للمبادلات التجارية البينية الإفريقية، كما تطرق الوزير في هذا الصدد إلى مشاركة الجيش الوطني الشعبي بمختلف مؤسساته سيما في قطاعات الميكانيك والإلكترونيك والنسيج مع التأكيد على المساهمة في تطوير اقتصاد متنوع وتنافسي.
للتذكير إن صالون المنتجات الجزائرية الموجهة للتصدير “جزائر-تصدير 2019” المنظم تحت شعار “تطوير التجارة الإفريقية عامل ازدهار للشعوب” قد دشنه يوم الثلاثاء الماضي وزير التجارة سعيد جلاب بحضور كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري شريف عوماري ووزيرة الصناعة جميلة تمازيرت وكذا وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي، حيث شهد الصالون مشاركة مائة عارض ينشطون في مختلف القطاعات مثل الصناعات الغذائية والخدمات والابتكار والصناعات التحويلية والصناعات الكيميائية والبتروكيميائية والصناعات الميكانيكية والحديدية والصناعات الالكترونية والكهربائية والبناء وقطاع الصناعات التقليدية.
ويسعى هذا الصالون حسب منظميه لان يكون ملتقى محوري للمتعاملين الاقتصاديين الوطنيين والدوليين، كما يسمح بمرافقة المؤسسات الجزائرية لضمان ترقية مستمرة للمنتوج الوطني وإمكانيات تصديره.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق