ثقافة

اختتام فعاليات الأسبوع الثقافي والتاريخي بالمتوسطة الجديدة بوادي الماء باتنة

اختتمت أمس، فعاليات الأسبوع الثقافي والتاريخي الذي تم افتتاحه في الثالث من الشهر الجاري بالمتوسطة الجديدة ق 5-1 بوادي الماء تحت إشراف مديرة المتوسطة رباب درغال وذلك بحضور السلطات المحلية، حيث شهدت فعاليات هذا الأسبوع الذي جاء تمجيدا لثورة نوفمبر في ذكراها ال 64 وتخليدا لأرواح الشهداء وتثمينا لتضحياتهم العظيمة عديد النشاطات الثقافية والتاريخية والتطوعية، والتي دشنت بزيارة ميدانية لمتحف المجاهد بباتنة، أين وقف التلاميذ والحضور على العديد من شواهد ثورة التحرير من صور للشهداء وصور مخلدة لمآثرهم وكذا الأدوات والملابس المستعملة إبان الجهاد، حيث كانت هذه الجولة المثمنة للمتحف فرصة للتعرف على أمجاد الأجداد واستقاء العديد من المعلومات حول الثورة المظفرة لتنتهي فعاليات البرنامج المسطر في يومه الأول بزيارة لمدينة تيمقاد الأثرية أين وقف التلاميذ على إرث تاريخي آ خر ضارب في جذور القدم تمثل في شواهد ورموز أبرزت جوانب عدة من الحضارة الرومانية في أوج قوتها والحياة اليومية للرومانيين في تلك الحقبة الزمنية.

فيما تخلل البرنامج المسطر في يومه الثاني من الأسبوع الثقافي بالمتوسطة القيام  بحملة تشجير تطوعية تزامنت وعيد الشجرة، حيث تمت المبادرة بمعية أعضاء النادي الأخضر وبالتنسيق مع محافظة الغابات بباتنة، لتتواصل بعدها فعاليات الأسبوع الثقافي والتاريخي بالمؤسسة في يومها الثالث الذي تضمن تقديم محاضرات وعروض داخل كل الأقسام  وتحت إشراف أساتذة الحصص، حيث تم هذا النشاط الثقافي التاريخي بتناول نبذة تاريخية عن شهداء الثورة التحريرية وكذا التعريف بشهداء المنطقة على غرار الشهيد البطل بن حريزة الطاهر، وعلي بوقريش، وأمراح عبد الله، وبن أحمد عيسى وغيرهم من الشهداء الأبرار الذين ضحوا بالنفس والنفيس من أجل إعلاء راية الحق أولا وإعلاء راية الوطن الأبي أيضا.

هذا وتضمنت فعاليات الأسبوع الثقافي بذات المتوسطة في يومها الرابع والخامس على التوالي تنظيم معرض خاص بالمناسبة التاريخية، إضافة إلى ندوة فكرية تاريخية موسومة بعنوان “نوفمبر مجد وتاريخ” من إعداد وإلقاء الأستاذ عبد المالك سوهالي والدكتور بارودي عاشور بحضور العديد من ضيوف الشرف من أبناء شهداء ومجاهدين  وأساتذة، ليتم اختتام اليوم الأخير من فعاليات الأسبوع الثقافي والتاريخي على مستوى المتوسطة بتنظيم مباراة في كرة القدم بين تلاميذ السنة الثالثة والرابعة متوسط حيث توج تلاميذ السنة الثالثة متوسط في هذه الدورة الرياضية في مبادرة لزرع ثقافة الرياضة في ذهنية الأطفال لما لها من فوائد صحية تشمل العقل والجسد.

ايمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق