مجتمع

اختتام فعاليات المخيم الصيفي للبنات لحفظ القرآن الكريم بباتنة

فيما تم تكريم المشاركات خلال التظاهرة

احتضنت، نهاية الأسبوع المنصرم، قاعة المحاضرات الكبرى لمتحف المجاهد طريق تازولت، فعاليات الحفل الختامي لمخيم باتنة الولائي للحفظ المكثف للقرآن، وذلك في إطار مشروع النهضة بالقرآن الكريم في طبعته الثالثة والذي تم تنظيمه على مدار 12 يوما بعاصمة الولاية.
المخيم الصيفي كان موجها لفائدة الإناث اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15سنة فما فوق، وفيما شهد التحاق 65 مشاركة عرف ختم ثلاث حافظات لكتاب الله، حيث كان حفل الاختتام آخر محطة من عمر مخيم البنات لحفظ القرآن الكريم، لتكريم المشاركات واللجنة التحضيرية والتي عكفت رفقة أساتذة ومشايخ أشرفوا على تدريسهن وإنجاح المشروع القرآني في موسمه الحالي، وقد نظم هذا الحفل التكريمي الذي تم بالتنسيق مع جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية ممثلا للمكتب الولائي بالإضافة إلى شمل من المحسنين وذي البر والإحسان ممن ساهموا منذ بداية محطاته الأولى لانطلاق الطالبات في رحلة حفظ كتاب الله الكريم في ظروف مواتية لأجل تحقيق نتائج باهرة من مهارات الإتقان والحفظ المكثف وإثراء البرنامج الثقافي للمخيم من خلال الدورات التربوية والمسابقات المميزة بالإضافة إلى حلقات الأحكام وامتحانات الاستظهار وكذا الخرجات الترفيهية.
لتحتفي في الحفل الختامي لنهاية المخيم المشاركات رفقة أوليائهن وشمل الحضور المميز الذي تقاسم وإياهن لحظات الاستمتاع بفقرات متنوعة من وصلات إنشادية قدمتها فرقة الأجيال الصاعدة على غرار التكريمات والشهادات المقدمة لكل من شارك وساهم في إنجاح هذه الفعالية وإثرائها من شتى الجوانب.

حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق