ثقافة

اختتام فعاليات الملتقى الوطني بالمركز الجامعي بريكة

بمشاركة أكثر من 40 جامعة وطنية

اختتم فعاليات الملتقى الوطني الأكاديمي المتناول لقوانين الناظمة للأنشطة الاقتصادية وأثرها على التنمية والذي احتضنه المركز الجامعي سي الحواس بريكة، أين أشرف على تنظيمه قسم الحقوق بذات المركز، حيث سجل في الملتقى 170 أستاذ من 47 جامعة من مختلف القطر الوطني و بمجموع 109 مداخلة تناولت واقع  القوانين ذات البعد الاقتصادي في مجال الحياة الاقتصادية و الاستثمارية في الجزائر والسبل الناجعة والهادفة إلى تطوير هذه القوانين وفق ما يتماشى مع الحياة الاقتصادية، خاصة وأن هذه القوانين تهدف إلى تنظيم الحقوق الاقتصادية سواء للأفراد أو المؤسسات، والعمل على تسليط الضوء على مختلف الجهود التشريعية لتكييف القوانين مع التنمية.

وانقسم الملتقى إلى خمس محاور أساسية تناولت القوانين الضابطة للمنافسة والاستثمار كمعايير للتنمية، وحقوق الملكية الفكرية وأثرها على الحياة الاقتصادية، كما تم التطرق إلى تأثير قانون المستهلك بالسوق من ناحية الكم والنوع، والمنازعات وطرق تسويتها في عقود الأعمال والعقود الدولية، كما تم التطرق إلى فحوى الهيئات الوطنية والدولية الناشطة في مجال القوانين الاقتصادية.

هذا وعرف الملتقى الوطني ورشات ثانوية تناولت هي الأخرى واقع الحياة الاقتصادية وطرق تنميتها اقتصاديا وحمايتها قانونيا، كما عرف الملتقى تقديم مداخلات من طرف طلبة طور الماستر بقسم الحقوق المقبلين على تقديم رسائل تخرجهم.

عامر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق