إقتصاد

اختتام مشروع توأمة مؤسساتية جزائرية-فرنسية 

بعد أن كانت تهدف إلى وضع نظام لمسح الأراضي متعدد الوظائف

  اختتم أول أمس، مشروع توأمة مؤسساتية جزائرية-فرنسية بين الوكالة الوطنية لمسح الأراضي والمديرية العامة للمالية العمومية الفرنسية يهدف إلى وضع نظام لمسح الأراضي متعدد الوظائف في الجزائر.

وتدعم هذه التوأمة المؤسساتية بين الوكالة الوطنية لمسح الأراضي والمديرية العامة للمالية العمومية الفرنسية التي تندرج في إطار برنامج دعم تنفيذ اتفاق الشراكة (ب 3 أ) بين الجزائر والاتحاد الأوروبي سياسة الإصلاح التي باشرتها الحكومة في مجال عصرنة المالية العمومية والتي تهدف إلى تعزيز الطاقات المؤسساتية والتقنية والإدارية للوكالة الوطنية لمسح الأراضي.

وتهدف هذه التوأمة التي تمتد على 24 شهر بتمويل من الاتحاد الأوروبي بقيمة 1.1 مليون أورو إلى تحسين المالية العمومية من خلال الجباية المحلية و ذلك من خلال إعداد نظام لمسح للأراضي متعدد الوظائف

من جهته وزير المالية، عبد الرحمان راوية الذي حضر حفل الاختتام أوضح أن برنامج عصرنة الإدارة الجبائية يحمل رؤية إستراتيجية وتتمثل أحد أهدافه في رفع وتحسين الجباية العادية بما فيها المحلية مما سمح للسلطات المحلية ببلوغ الاستقلالية في المجال المالي.

وفي هذا الصدد، أوصى بتزويد إدارة مسح الأراضي بأدوات عصرية تمكنها من الارتقاء إلى مصف أنجع الإدارات لبلوغ الأهداف المتوخاة، مضيفا أنه ينبغي أن تهدف كافة الجهود إلى وضع نظام معلوماتي ذو تركيبة فضائية تسمح بمعرفة مفصلة لاستعمال الإقليم، من خلال ضمان تأمين الملكية العمومية والخاصة مما  يحفظ حقوق الملكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق