مجتمع

اختراع آلة تسهل مهام المكفوفين وتبسط حياتهم

الشاب أسامة قنطري يبدع في مجال الاختراعات وينتظر دعم السلطات

قام، الشاب أسامة قنطري ابن ولاية خنشلة، بتجسيد اختراع جديد موجه بصفة خاصة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة من المكفوفين وهي آلة توضع على العين لتسهيل حياة هذه الفئة عن طريق حديث الآلة مع المكفوف والتي تصف له الأشياء التي يحملها وبدقة على غرار المال، الكتب والأدوية ووصف الطريق وكذا القيام بالتحذير في حال الخطر، وتحمل هذه الآلة اسم “ارتو، أي” Artoeye)).

أسامة قنطري، وفي حديثه ليومية “الأوراس نيوز”، أكد أن هذه التقنية تعتبر الثانية التي يتم إطلاقها في ظرف شهر بعد التقنية التي أطلق عليها اسم “الشهداء يعودون للحياة” من خلال تطبيق ارتوفيديا Artovedia)) والتي بعد توجيه الكاميرا لصورة الشهيد الذي يبدأ بالكلام والتعريف بنفسه وهو المشروع الذي شهد انتشارا واسعا وصدى كبيرا خارج الوطن وحقق عدد كبير في المشاهدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حين كشف أسامة أن التقنية الثانية ستسمح للمكفوفين بقراءة الكتب ومعرفة النقود التي بحوزتهم، إضافة إلى معرفة نوع الدواء ودواعي الاستعمال .

وقد تم إطلاق هذه التقنية كنموذج أولي للتجريب، وسيتم توسيع هذا المشروع ليشمل جميع الكتب المتواجدة بالجزائر وغيرها من الأمور التي تسهل العملية للمكفوفين، وسيتم اعتماده في المكتبات ويمكن لأي مكفوف اقتناء هذا الجهاز، وأشار اسامة قنطري إلى أن فكرة هذا الاختراع جاءت بعد التهميش الذي تعاني منه فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، بما فيهم المكفوفون بهدف تسهيل الحياة عليهم سواء في المشي دون أي مساعدة أو قراءة الكتب التي يريدونها أو التعرف على الدواء ومميزاته وغيرها.

وأكد أسامة قنطري، على وجود مشاريع عديدة سيتم الإفصاح عنها تواليا، حيث تم إطلاق مشروعين من أصل 7 مشاريع في الوقت الذي ينتظر فيه المخترع الدعم من أجل إنشاء مؤسسة مصغرة تشجع الابتكار والتي من شأنها المساعدة بشكل كبير في تحقيق أهداف ومساعي مهمة في المجال الإقتصادي للبلاد.

معاوية.ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.