دولي

اختطاف “أصغر ملياردير” إفريقي في تنزانيا

اختُطف رجل يعتقد إنه أصغر ملياردير أفريقي، في مدينة دار السلام كبرى المدن في تنزانيا، وذلك حسبما أعلنت الشرطة هناك.

واختطف محمد ديوجي، البالغ من العمر 43 عاما، من خارج الصالة الرياضية لأحد الفنادق الفاخرة، حيث كان ذاهبا لأداء تمريناته اليومية، وأضافت الشرطة أنها اعتقلت شخصين على صلة بالحادث، وأن اثنين من الخاطفين يعتقد أنهما أجنبيان، فيما لا يزال دافع اختطاف ديوجي غير واضح.
هذا وقدرت وسائل إعلاميةمتخصصة في شؤون المال والأعمال ثروته بنحو 1.5 مليار دولار، ووصفته بأنه الملياردير الوحيد في تنزانيا، وفي تقرير صدر عام 2017، قالت المجلة إن ديوجي هو أصغر ملياردير سنا في أفريقيا. كما يعد راعيا رئيسيا لأبرز أندية كرة القدم في تنزانيا، وهو نادي سيمبا، مضيفة إن ديوجي تعهد في عام 2016، بالتبرع بنحو نصف ثروته على الأقل لمشاريع ومؤسسات خيرية، كما يرجع له، الفضل في تحويل أعمال عائلته من مشروعات تجارة الجملة والتجزئة إلى تكتل عبر قارة أفريقيا، وذلك حسبما يقول عثمان متوليا مراسل بي بي سي في دار السلام.
وقد حدثت عملية الاختطاف في ضاحية “أويسترباي” الراقية، حيث أطلق الخاطفون الرصاص في الهواء، قبل أن يقودوا سيارة بعيدا وبصحبتهم الملياردير، وذلك حسبما قال شهود عيان، ولم يكن بصحبتةديوجي، الذي كان مهتما بلياقته البدنية أفراد حراسة شخصيين وقت الحادث، وقاد سيارته بنفسه إلى صالة الألعاب الرياضية، وذلك وفق ما أعلنه باولماكوندا مفوض شرطة دار السلام للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق