محليات

اختناق مروري يُعجز السلطات ببريكـة

شوارعها لم تعد قادرة على استيعاب العدد الكبير من المركبات

يواجه مئات السائقين ببريكة والمتنقلين عبر شوارعها الرئيسية، الجحيم بسبب الاختناق المروري الذي عجزت السلطات المحلية عن إيجاد حل لها، حيث بات العبور عبر وسط المدينة أمرا صعبا خاصة أنها تعد نقطة سوداء في حركة المرور.

هذه الوضعية أرقت السائقين خاصة خلال الساعات الأولى من الصباح ونهاية الدوام العملي مساءا، حيث تتحول الشوارع إلى حاضنات سيارات ومصدرا لأبواق مرتفعة، وعلى الرغم من قيام المجلس الشعبي السابق بإنجاز توسيعات ومواقف خاصة للسيارات إلا أن المشروع لم يكن بالشكل الكافي، حيث بقيت الشوارع غير قادرة على استيعاب العدد الكبير من السيارات، من جانب آخر تساءل المواطنون عن سبب عدم توسعة الشوارع خاصة في الممرات الرابطة بين وسط المدينة وصولا إلى فندق طبنة بحي شعباني حيث بقيت الأرصفة ممتدة على عرض 15 متر وهي المساحة التي باتت مستغلة من طرف أصحاب المقاهي والباعة المتجولين في حين تبقى الممرات تعاني من ازدحام شديدين وفي السياق نفسه يشتكي السكان من الحركة العشوائية لحافلات النقل الحضري وهي يرجعون لها السبب الرئيسي في حالة الازدحام التي يعرفها وسط مدينة بريكة، لتبقى هذه البلدية تعاني من مشاكل التسيير الحضري والازدحام المروري وهو ما ينعكس سلبا على يوميات السكان.

عامر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق